.
.
.
.

مسؤول إيراني: لا ننوي الدخول في حرب مع إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

في أول رد إيراني على تصريحات رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، عن وضع "خطط" لمواجهة أي تهديد نووي إيراني، اعتبر مسؤول إيراني بارز أنها تدخل في إطار "حرب نفسية".

وعلى الرغم من تكرار المسؤولين في إيران مرارا حتمية زوال إسرائيل، قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، "لا نية لدينا بالدخول في حرب، لكننا سندافع عن بلادنا".

"حرب نفسية"

كما اعتبر في تصريحات للصحافيين اليوم الأربعاء أن الإسرائيليين "يقومون بش حرب نفسية، إنما ليست لديهم أي قدرة على مهاجمة إيران"

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي أعلن أمس الثلاثاء أنه أصدر أوامر للجيش بـ"وضع خطط عملانية إضافية في حال اتخاذ الحكومة الإسرائيلية قرارا بمهاجمة إيران".

فيما أجرى الحرس الثوري والجيش الإيرانيان خلال/يناير، سلسلة مناورات عسكرية امتدت على نحو أسبوعين، وشملت تمارين عدة مثل استخدام الطائرات المسيرة، وإطلاق صواريخ بالستية، وإنزال مظليين.

النووي وسياسة الضغوط القصوى

وأتت تصريحات كوخافي بعد نحو أسبوع من تولي الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه خلفا لدونالد ترمب الذي اعتمد سياسة "ضغوط قصوى" حيال إيران، وانسحب أحاديا عام 2018 من الاتفاق حول برنامجها النووي الذي أبرم قبل ذلك بثلاث سنوات مع القوى الكبرى.

وألمح بايدن الى احتمال عودة واشنطن إلى الاتفاق شرط عودة طهران إلى تنفيذ كامل التزاماتها بموجبه، والتي كانت بدأت التراجع عنها بشكل تدريجي بعد عام من الانسحاب الأميركي.

فيما حذّر كوخافي من أن العودة إلى الاتفاق النووي ستكون سيئة، معتبرا أن "أي اتفاق يشبه اتفاق 2015 أمر سيئ من الناحيتين الاستراتيجية والعملاتية". وأضاف "يجب مواصلة ممارسة الضغوط على إيران ولا يمكن لإيران امتلاك قدرات لحيازة القنبلة النووية".