.
.
.
.

السودان: سلامة نصف سكاننا تعتمد على اتفاق آمن لسد النهضة

وزير الري السوداني: نطالب بدور أكبر للاتحاد الإفريقي في مفاوضات سد النهضة

نشر في: آخر تحديث:

جدد وزير الري والموارد المائية في السودان، ياسر عباس، الاثنين، تمسك السودان بضرورة الاتفاق حول قضية سد النهضة.

وناقش في لقاء مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالخرطوم كيفية تحريك ملف المفاوضات للوصول إلى حل سلمي مقبول للدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان)، وفق ما نقلته وكالة السودان للأنباء.

كما قال: "سلامة نصف سكان السودان تعتمد على اتفاق آمن لملء سد النهضة".

مفاوضات متعثرة

وطالب بدور أكبر للاتحاد الإفريقي في المفاوضات. ويرعى الاتحاد الإفريقي المفاوضات الراهنة حول السد بين السودان وإثيوبيا ومصر، لكنها متعثرة.

يشار إلى أنه في 10 يناير الماضي، ذكرت وكالة الأنباء السودانية، أن اجتماعاً سداسياً بين وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا، فشل في التوصل إلى صيغة مقبولة لمواصلة التفاوض.

صور أقمار صناعية حديثة لسد النهضة
صور أقمار صناعية حديثة لسد النهضة

وفي اليوم التالي، أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، تقديم بلاده اشتراطات للاتحاد الإفريقي من أجل العودة إلى مفاوضات "ذات جدوى" في ملف السد، ملوحاً بأن الخرطوم لديها "خيارات" أخرى.

ومنذ 9 سنوات، تخوض الدول الثلاث مفاوضات متعثرة حول السد، وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر الأخيرتان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثرهما سلبا، خاصة على صعيد حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة