.
.
.
.

زلزال قوي يتسبب في تسونامي صغير بجنوب المحيط الهادئ

وجاء تسونامي في أعقاب زلزال تحت سطح البحر بالقرب من جزر لويالتي، وهي جزء من كاليدونيا الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

تم رصد موجات تسونامي صغيرة في جزر بجنوب المحيط الهادئ بعد زلزال تحت سطح البحر في وقت مبكر من صباح يوم الخميس.

وقال مركز التحذير من أمواج التسونامي في المحيط الهادئ، إنه تم قياس موجات يبلغ ارتفاعها 10 سنتيمترات (4 بوصات) في فانواتو، وتم اكتشاف موجات مد "تسونامي" أصغر في كاليدونيا الجديدة.

وغرد فاسيتي سوكو، مدير المكتب الوطني لإدارة الكوارث في فيجي، بأن التحذير من تسونامي قد ألغي وكتب: "فيجي نحن بأمان".

وجاء تسونامي في أعقاب زلزال تحت سطح البحر بالقرب من جزر لويالتي، وهي جزء من كاليدونيا الجديدة. قالت الوكالة الجيولوجية الأميركية، إن الزلزال كان قويا وضحلا، وبلغت شدته 7.7 درجة وعمق 10 كيلومترات فقط.

يقع أرخبيل جزر لويالتي على بعد حوالي 1800 كيلومتر شمال نيوزيلندا و1600 كيلومتر شرق - شمال شرق بريسبان، أستراليا.

وتقع الجزر على طول "حلقة النار" في المحيط الهادئ، وهي سلسلة من الصدوع الزلزالية على شكل حدوة حصان حول المحيط حيث تحدث معظم الزلازل في العالم.

وكانت وكالة أسترالية، أكدت الأربعاء، وقوع تسونامي بعد زلزال بقوة 7,5 درجة جنوب المحيط الهادي.

وطلبت السلطات النيوزيلندية من سكان أقصى الشمال الساحلي الابتعاد عن الشواطئ والواجهات البحرية خشية ارتفاع مستوى مياه المحيط في أعقاب الزلزال.