.
.
.
.

جريمة مروعة بتركيا.. قتل ابنته بـ20 رصاصة بسبب سر!

طالبها بمعرفة مكان والدتها وعندما رفضت إخباره أطلق 20 رصاصة استقرت 11 برأسها

نشر في: آخر تحديث:

في جريمة صادمة وقعت غربي تركيا، قتل أب ابنته بإطلاق 20 رصاصة بعد رفضها تحت تهديد السلاح، إبلاغه بمكان والدتها المنفصلة عنه.

وفي التفاصيل، كانت غولنور يلماز، 28 عاما، وهي طبيبة عامة مسافرة من باليكسير إلى أنطاليا للتحضير لامتحان مع صديقاتها في 27 يونيو 2019.

وفي هذا اليوم، تبعها والدها مصطفى يلماز (69 عاما) بسيارته، واصطدم بمركبتها، مما دفعها بعيدا عن الطريق، وفق ما نقلته صحيفة "the irish sun".

وبحسب وسائل إعلام محلية، أخرج ابنته من السيارة وطالب بمعرفة مكان والدتها، وعندما رفضت إخباره أطلق عليها 20 رصاصة، 11 منها استقرت في رأسها.

وفر الأب بعد جريمته من المكان، لكن سرعان ما ألقي القبض عليه، حيث يواجه الأب حاليا عقوبة السجن مدى الحياة، في حال إدانته بجريمة القتل العمد.

وخلال المحاكمة التي تجري حاليا، يدعي يلماز أنه يعاني من اضطراب عقلي، وبناء على ذلك، أجل القضاة النظر في القضية حتى يتم الانتهاء من تقويمه التقويم العقلي.