.
.
.
.

جلسة طارئة في البرلمان التركي لمناقشة المقاطعة الشعبية السعودية

ماذا قال وزير الخارجية التركي في جلسة البرلمان عن المقاطعة الشعبية السعودية؟

نشر في: آخر تحديث:

نقلت صحيفة جمهورييت التركية ما دار في البرلمان التركي، الذي عقد جلسة عمومية طارئة بدعوة من حزب الشعب الجمهوري المعارض، لمناقشة تبعات المقاطعة الشعبية السعودية للبضائع التركية.

إلى ذلك، أوردت الصحيفة رد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، حيث قال: "سنستمر في اتخاذ الخطوات اللازمة في المحافل الثنائية ومتعددة الأطراف بشأن هذه المسألة".

وأفاد أنه تطرق للمسألة مع وزير الخارجية السعودي على هامش اجتماع نيامي، نوفمبر 2020. مضيفاً: "نواصل مبادراتنا تجاه السلطات السعودية بشأن شركاتنا وسلعنا المصدرة للمملكة".

"مرحلة لا يمكن تحملها"

فيما شدد الحزب المعارض في مذكرته التي قدمها للبرلمان على أن "الأمر منذ أشهر وصل إلى مرحلة لا يمكن تحملها"، وذلك نتيجة لمعاناة الأتراك والشركات التركية المصدرين للمنسوجات والمواد الغذائية وغيرها من المنتجات الأخرى بدرجة كبيرة.

بحسب ما ورد في المذكرة، تسببت المقاطعة الشعبية مع تركيا بمعاناة المواطنين والشركات التركية المصدرين للمنسوجات والمواد الغذائية وغيرها من المنتجات الأخرى بدرجة كبيرة.

كما جاء في المذكرة التي دعت لجلسة برلمانية طارئة: "استهداف المنتجات التركية منذ شهور ليس بحادثة يمكن إخفاؤها أو كتمانها عن الشعب وتركها دون إجابة.. فخطورة الوضع متجلية.. لذلك يتوجب عقد اجتماع عمومي للبرلمان".