.
.
.
.

أثينا: نأمل أن تستمر المحادثات مع أنقرة في إطار إيجابي

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وكبار المسؤولين العسكريين حضروا السبت مناورات بحرية في بحر إيجه على متن سفينة الاستكشاف "عروج ريس"

نشر في: آخر تحديث:

عبّر وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، السبت، عن أمل بلاده في حل قضية ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري مع تركيا في بحر إيجه وشرق المتوسط على أساس القانون الدولي.

وقال ديندياس في فعالية عبر الإنترنت، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء اليونان: "نأمل أن تستمر المحادثات الاستكشافية مع تركيا في إطار إيجابي، دون تصريحات أو أعمال استفزازية تقوضها".

مناورات بحرية في بحر إيجه

يشار إلى أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وكبار المسؤولين العسكريين حضروا السبت، مناورات بحرية في بحر إيجه على متن سفينة الاستكشاف "عروج ريس" التي تعد في قلب النزاع مع اليونان على خلفية احتياطات الغاز الطبيعي المتنازع عليها.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع التركية بأن أكار وقادة القوات الجوية والبحرية والجيش وصلوا على متن مروحية إلى عروج ريس، دون تحديد الموقع بدقة.

يذكر أن تركيا نشرت عروج ريس وسفناً حربية في المياه المتنازع عليها العام الماضي ومددت مهمتها عدة مرات رغم دعوات اليونان والاتحاد الأوروبي لها للامتناع عن ذلك. وتشير تركيا إلى أن اليونان تستغل جزرها للمطالبة بأجزاء واسعة من بحري إيجه والمتوسط، بحسب قولها. وتعرضت أنقرة لعقوبات أوروبية في ديسمبر الماضي.

"لن تتخلى عن حقوقها"

من جهته، تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، بأن بلاده لن تتخلى عن حقوقها في شرق المتوسط، وذلك في مؤتمر عبر الفيديو. وقال إن مناورات العام الحالي التي بدأت منذ 27 فبراير وتستمر حتى الأحد "أقوى وأكثر تنظيماً"، وفق تعبيره.

وبدأت أنقرة مناورات عسكرية ضخمة منذ العام 2019 لاختبار قدراتها القتالية في إيجه والمتوسط، لكنها اضطرت لإلغائها العام الماضي بسبب وباء كوفيد-19.