.
.
.
.

تركيا.. تفصيل قانون لخنق أحزاب المعارضة وإفقارها

تعديلات القانون تهدف إلى إبقاء أردوغان في السلطة

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وسائل إعلام تركية معارضة أن حزب العدالة والتنمية الحاكم يسعى إلى إضعاف أحزاب المعارضة من خلال قطع المساعدات التي تتلقاها من خزينة الدولة.

إلى ذلك، كشفت صحيفة حرييت في تقرير لها الأربعاء، أن مسودة قانون الأحزاب والانتخابات الذي تعمل لجنة من حزب العدالة والتنمية على صياغته، تنص على أنّ الأحزاب التي تقل أصواتها عن 7 في المائة لن تتمكن من الحصول على مساعدة من خزينة الدولة، بينما العتبة الحالية هي ثلاثة في المائة.

قطع المساعدات

كذلك أشار تقرير حرييت إلى أنّ القانون يجيز قطع مساعدات الخزينة للأحزاب التي يثبت صلتها بـ "الإرهاب"، وبالتالي يحق للقضاء إصدار قرار إلغاء مساعدات تلك الأحزاب.

وعلقت وسائل إعلام معارضة على تقرير حرييت بالقول إنه "إذا تم إقرار القانون، فسيؤدي إلى خنق المعارضة، لأن المحاكم تخضع لسيطرة الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه".

إبقاء أردوغان بالسلطة

ويعمل حزب العدالة والتنمية على قانون انتخابي منذ شهور، يقول معارضون إنه يجيز تعديلات تهدف إلى إبقاء أردوغان في السلطة.

وتعمل اللجنة، التي يقودها نائب رئيس حزب العدالة والتنمية "حياتي يازجي"، حالياً على نص قانون يتماشى مع رغبات أردوغان بحسب المعارضة، حيث سيتم تقديمه لاحقاً إلى الرئيس التركي مرة أخرى ليحظى بموافقته، ثم يتم تقديمه إلى حزب الحركة القومية المتحالف مع العدالة والتنمية، قبل أن يطرح الحزب الحاكم النص النهائي أمام البرلمان للمصادقة عليه.