أرمينيا و أذربيجان

وزير خارجية أرمينيا للعربية: تركيا لعبت دورا مزعزعا بمنطقتنا

تركيا لعبت دوراً رئيسياً في انتصار أذربيجان الأخير على أرمينيا في إقليم ناغورنو كاراباخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال وزير خارجية أرمينيا، آرا أيفازيان، لـ"العربية" و"الحدث" إن "تركيا لعبت دورا مزعزعا في منطقتنا".

وأضاف أن "تركيا هي من خططت لأذربيجان بشن حرب علينا".

وأضاف وزير خارجية أرمينيا" تركيا أرسلت مرتزقة لأذربيجان والمجتمع الدولي يعرف ذلك".

وتابع حديثه للعربية والحدث قائلا: "يجب سحب جميع المرتزقة من كاراباخ.. وتركيا ترسل رسائل متناقضة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن "الناتو رفض تقديم بعض القطع الحربية لنا، بسبب دعمنا لأذربيجان، لذلك قررنا الاعتماد على أنفسنا بنسبة مئة بالمئة في الصناعات العسكرية".

يشار إلى أن تركيا لعبت دوراً رئيسياً في انتصار أذربيجان الأخير على أرمينيا في إقليم ناغورنو كاراباخ.

ووقعت أنقرة وموسكو في منتصف نوفمبر الماضي مذكرة بشأن إقامة مركز مشترك للمراقبة. وأكدت تركيا آنذاك أن هذا المركز سيُقام في مكان تختاره أذربيجان.

ومطلع نوفمبر الماضي، وقعت أذربيجان وأرمينيا اتفاقاً برعاية روسيا يضع حداً لأسابيع من المواجهات الدامية في ناغورنو كاراباخ، المنطقة الانفصالية الأذربيجانية ذات الغالبية الأرمينية.

ولمراقبة احترام هذا الاتفاق الذي يكرّس المكاسب الميدانية التي حققتها باكو وينص على إخلاء الأرمن لبعض المناطق، بدأت موسكو نشر قواتها "لحفظ السلام".

وفي مقترح أُرسل إلى البرلمان التركي في 16 نوفمبر، طلب الرئيس رجب طيب أردوغان الموافقة على إرسال جنود إلى أذربيجان بهدف المشاركة في المهمة الروسية التركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة