.
.
.
.

تحذير دولي.. أحدث دولة في العالم تواجه صراعاً منسياً وأزمة إنسانية

مسؤول أممي: "جنوب السودان يشهد واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية تعقيدًا"

نشر في: آخر تحديث:

حذر المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر من أن جنوب السودان في خضم "صراع منسي"، ويواجه "أزمة إنسانية" تفاقمت بسبب الوباء، فيما حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أن 60% من الناس في أحدث دولة في العالم يعانون من "الجوع بشكل متزايد".

ويكافح جنوب السودان للتعافي من آثار خمس سنوات من الحرب، والتي تقول دراسة واحدة على الأقل إنها قتلت ما يقرب من 400 ألف شخص. وتقوم حكومة ائتلافية تم تشكيلها العام الماضي بين الرئيس سلفاكير وزعيم المعارضة رياك مشار بتنفيذ اتفاق سلام متأخر عن موعده، في حين تتواصل أعمال العنف الدامية في أجزاء من البلاد.

ووصف المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر روبير مارديني، الذي زار جنوب السودان الأسبوع الماضي، الأوضاع في البلاد بأنها "واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية تعقيدًا في أي مكان... الآن بشكل مقلق، نرى نقصًا حادًا في الغذاء وانتشارًا غير قابل للحصر إلى حد كبير لوباء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا مما يجعل الوضع الكارثي بالفعل أسوأ".

في حين أن الأعمال العدائية بين الأطراف الرئيسية ربما توقفت أو انخفضت، قال مارديني لوكالة أسوشييتد برس إن "القتال مع الأطراف الصغيرة والجماعات المنشقة وبين المجتمعات المحلية لا يزال لسوء الحظ يتسبب في الموت والدمار والنزوح".

وتابع مارديني، الذي قام بجولات في مستشفى مقاطعة أكوبو في ولاية جونقلي الشرقية، والذي يخدم ما يقرب من 200 ألف شخص، إنه رأى عدة أشخاص يتعافون من إصابات بأعيرة نارية، بمن فيهم أطفال. وقال إنهم كانوا ضحايا للعنف الطائفي المتوطن في البلاد ونتيجة للخصومات التاريخية، والتي تنشب في كثير من الأحيان على الماشية والأرض، ولكن في بعض الأحيان بسبب أجندات سياسية يتم تحريكها من العاصمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة