.
.
.
.

أغلقوا باريس.. فرنسا تصعّد إجراءاتها في وجه الوباء

رئيس وزراء فرنسا سيتلقى لقاح أسترازينيكا المضاد لمرض كوفيد-19 بعد ساعات

نشر في: آخر تحديث:

مع اقتراب حصيلة الوفيات في البلاد إلى عتبة الـ 100 ألف ضحية، أعلنت الحكومة الفرنسية، الخميس، فرض إغلاق تام جديد لمدة شهر في 16 مقاطعة فرنسية، من بينها باريس ومنطقتها، اعتبارا من الجمعة.

في التفاصيل، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، خلال مؤتمر صحافي، أن السلطات ستفرض إجراءات جديدة للجم الوباء بقوة اعتبارا من منتصف ليل الجمعة، لمدة أربعة أسابيع، كاشفاً أن المدارس ستبقى مفتوحة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن رئيس وزراء فرنسا، سيتلقى لقاح أسترازينيكا المضاد لمرض كوفيد-19 بعد ساعات، وذلك بعدما أكدت وكالة الأدوية الأوروبية أن الخبراء خلصوا إلى أن اللقاح ليس مرتبطًا بزيادة عامة في مخاطر تجلط الدم، وأن فوائد استخدامه تفوق المخاطر.

كما يمكن للنتائج التي توصلت إليها الوكالة أن تفتح الطريق أمام الدول الأوروبية التي أوقفت استخدام اللقاح خلال الأسبوع الماضي لاستئناف توزيع اللقاحات.

كورونا من فرنسا
كورونا من فرنسا

اطمئنوا.. لا صلة

وقالت مديرة الوكالة، إيمير كوك، الخميس، إن الوكالة لا يمكنها بشكل قاطع استبعاد وجود صلة بين الأنواع النادرة من جلطات الدم واللقاح، لكن الخبراء يوصون برفع مستوى الوعي بين الأطباء ومتلقي اللقاح للمخاطر المحتملة.

كما أوصت الوكالة بإضافة وصف لهذه الحالات إلى منشورات اللقاح حتى يكون العاملون في المجال الصحي والمرضى على دراية بجلطات الدم النادرة هذه.

زجاجة صغيرة تحتوي على لقاح أسترا زينيكا المضاد لكوفيد-19
زجاجة صغيرة تحتوي على لقاح أسترا زينيكا المضاد لكوفيد-19

إلى أن كوك شددت أيضا على أن الموقف العلمي هو أن هذا اللقاح هو خيار آمن وفعال لحماية المواطنين من كوفيد-19، حيث أظهر اللقاح فعالية لا تقل عن 60 % في التجارب السريرية والوقاية من مرض فيروس كورونا، لكن الأدلة الواقعية تشير إلى أن فعالية اللقاح يمكن أن تكون أعلى من ذلك.

يشار إلى أن العديد من الدول الأوروبية كانت أوقفت استخدام اللقاح خلال الأسبوع الماضي وسط مخاوف من حدوث جلطات دموية لدى عشرات الملايين الأشخاص الذين تلقوا اللقاح في جميع أنحاء القارة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة