.
.
.
.
أردوغان وحزبه

الحكم على ممثلة تركية بالسجن لإهانة أردوغان

السجن 11 شهرا و 20 يوما للممثلة التركية نيلوفر أيدان بسبب دعوى قضائية بتهمة "إهانة الرئيس"

نشر في: آخر تحديث:

حكمت محكمة تركية بالسجن على ممثلة تركية بدعوى "إهانة الرئيس أردوغان" في مؤشر جديد على زيادة عدد منتقدي الرئيس التركي الذين تعرضوا للتحقيق أو المحاكمة.

وحكمت محكمة الجنائيات الابتدائية في إسطنبول الثلاثاء، بالسجن 11 شهرا و20 يوما على الممثلة التركية "نيلوفر أيدان" بسبب دعوى قضائية بتهمة "إهانة الرئيس".

وقال محامي الرئيس أردوغان، "جوك هان أرسلان أوغلو" خلال جلسة المحاكمة "نريد معاقبة المتهم"، بينما طالب محامي المتهمة بتبرئة المتهمة، مدعياً أن منشورات موكلته كانت انتقاداً سياسياً.

في لائحة الاتهام التي أعدها مكتب المدعي العام في الأناضول بإسطنبول، قال إن نيلوفر أيدان ارتكبت جريمة إهانة الرئيس في منشوراتها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي في 2016 و2017 و2018.

وطالبت لائحة الاتهام بالحكم على المشتبه به بالسجن من مدة سنة و5 أشهر إلى 8 سنوات وشهرين بتهمة "إهانة الرئيس بطريقة متسلسلة".

وفتحت النيابة العامة التركية تحقيقات مع ما مجموعه 128،872 مواطناً بين عامي 2014 و2019 بتهمة "إهانة" الرئيس رجب طيب أردوغان، في حين تم رفع حوالي 27717 دعوى قضائية بنفس الاتهام، حسبما ذكرت صحيفة جمهورييت في عددها الصادر الاثنين.

ويقول معارضون إن تهمة إهانة رئيس الجمهورية التي نص عليها الدستور التركي باتت أداة يستخدمها الحزب الحاكم وحكومة أردوغان لمعاقبة منتقدي الحكومة، وغالباً ما تتعلق تهم الإهانة بالتعليقات حول الرئيس.

ومن بين 27717 قضية إهانة الرئيس، كانت 903 قضية تتعلق بأشخاص دون 18 عاما.

وفي الآونة الأخيرة، تم التحقيق مع النساء اللاتي شاركن في مسيرة نسائية في يوم المرأة العالمي في 8 مارس بتهمة "إهانة" الرئيس من خلال شعار أطلقته المتظاهرات "قفز ، اقفز، أنت طيب إذا لم تفعل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة