.
.
.
.

وزير دفاع إسرائيل: يجب التحقيق بالتسريبات حول إيران

طلب فتح تحقيق في التسريبات المتكررة للنشاطات والعمليات الأخيرة ضد إيران

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن انتشرت التسريبات حول الهجوم الذي طال موقع نطنز النووي الإيراني، من كل حدب وصوب خلال الساعات الماضية، عبر وسائل إعلام إسرائيلية، بعضها تابع للدولة، عبر وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس عن استيائه.

وتوجه اليوم الاثنين إلى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية بطلب فتح تحقيق في التسريبات المتكررة للنشاطات والعمليات الأخيرة ضد إيران.

وقال مصدر مقرب من غانتس، بحسب ما نقل مراسل العربية، إن مصدر التسريبات هو محيط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

تسريبات عدة

أتى ذلك، بعد أن ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم أن استهداف منشأة نطنز النووية كان مخططاً له قبل وقت طويل من المحادثات النووية الجارية بين إيران ومجموعة 5+1 في فيينا.

كما أضافت أنه في وقت التخطيط للعملية، لم يكن من الواضح ما إذا كانت الولايات المتحدة وإيران ستنخرطان في محادثات جادة بشأن العودة إلى الاتفاق النووي، ولا متى ستفعلان ذلك.

وفي وقت سابق، ذكرت الصحيفة أن الموساد شن هجوما إلكترونيا على هذا الموقع.

بدورها، أشارت قناة 13 الإسرائيلية أمس إلى تورط إسرائيلي في الحادث. كما نقلت عن مصادر استخباراتية قولها إن إيران لن تستطيع تخصيب اليورانيوم في نطنز لأشهر عدة.

وفي نفس السياق، اتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم أيضا إسرائيل بالضلوع في الهجوم، متوعدا بالانتقام في الزمان المناسب.