.
.
.
.

التشيك تطرد 18 دبلوماسياً روسياً بتهم التجسس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت جمهورية التشيك أنها تعتزم طرد 18 دبلوماسياً روسياً تم تحديدهم على أنهم جواسيس على خلفية انفجار ضخم وقع بمستودع ذخيرة عام 2014.

إلى ذلك، قال رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيش اليوم السبت إن أجهزة الاستخبارات التشيكية قدمت أدلة واضحة على تورط عملاء عسكريين روس في الانفجار الهائل الذي أودى بحياة شخصين.

وأضاف أن جمهورية التشيك دولة ذات سيادة ويجب أن تتفاعل مع هذه النتائج.

من جانبه، قال وزير الداخلية يان هاماتشيك، الذي يشغل أيضا منصب وزير الخارجية، إن الـ18 موظفاً بالسفارة الروسية تم التعرف عليهم بوضوح على أنهم جواسيس عسكريون روس وأمِروا بمغادرة البلاد في غضون 48 ساعة.