.
.
.
.
أليكسي نافالني

الكرملين يرفض دعوات أنصار نافالني للتظاهر ويصفها بالاستفزازية

الكرملين: نرفض المواقف الغربية القلقة بشأن الوضع الصحي لنافالني

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الكرملين​ أنه لا معلومات لديه عن الحالة الصحية للمعارض الروسي المسجون ​أليكسي نافالني​، فيما حذرت "​الشرطة الروسية​ من تنظيم ​تظاهرات​ مؤيدة لنافالني، فوحدات وزارة الداخلية وقوى أمن أخرى في روسيا لن تسمح بزعزعة استقرار الوضع وستتخذ كافة التدابير اللازمة لحفظ الأمن والنظام".

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن الكرملين الروسي يرفض تحذيرات الدول الغربية حيال وضع نافالني الصحي.

لحظة اعتقال الشرطة الروسية نافالني في موسكو

يأتي ذلك فيما قررت إدارة السجون الروسية الاثنين نقل المعارض الروسي أليكسي نافالني المضرب عن الطعام منذ قرابة ثلاثة أسابيع إلى المستشفى، معتبرة أن وضعه الصحي «مُرضٍ».

وقالت إدارة السجون في بيان إن "لجنة أطباء قررت نقل نافالني إلى وحدة استشفائية للمُدانين تقع على أراضي معتقل رقم 3 في منطقة فلاديمير"، مضيفة أنه وافق على تناول الفيتامينات.

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم قبل اجتماع لوزراء خارجية الدول الـ27 عبر الفيديو إن "العلاقات مع روسيا لا تتحسن. على العكس، يتصاعد التوتر في مختلف المجالات". وأشار إلى تبادل موسكو وبراغ طرد دبلوماسيين والوضع الصحي "المقلق جداً" لنافالني المريض والمضرب عن الطعام في سجنه.

وأشار إلى أن الاجتماع يُفترض أن يبدأ بنقاش حول طرد الدبلوماسيين بين موسكو وبراغ.

وسيتحدث الوزراء بعد ذلك، عن وضع نافالني الصحي "المقلق جداً". وحذّر بوريل من أن "الأوروبيين طلبوا من السلطات الروسية تقديم الرعاية الصحية له. طلبُنا لم يؤخذ بعين الاعتبار. الآن مع تدهور الوضع، سنعتبر السلطات الروسية مسؤولة عن صحة نافالني".