.
.
.
.
أردوغان وحزبه

معارضة تركية تسأل الحكومة: أين الـ128 مليار دولار المفقودة؟

رئيسة "حزب الخير" المعارض ميرال أكشنر: ينتظر مواطنونا الإجابة عن هذا السؤال المبرر.. بينما تواصل الحكومة ارتكاب الخطأ تلو الخطأ

نشر في: آخر تحديث:

تواصل المعارضة التركية مطالبتها حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالكشف عن مصير 128 مليار دولار اختفت من احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية في عهد صهر أردوغان ووزير الخزانة والمالية السابق بيرات ألبيرق.

في هذا السياق، قالت رئيسة "حزب الخير" المعارض ميرال أكشنر في تصريح صحافي الأحد: "ينتظر مواطنونا الذين صوتوا لأحزاب المعارضة والذين صوتوا للأحزاب الحاكمة الإجابة عن هذا السؤال المبرر، بينما تواصل الحكومة ارتكاب الخطأ تلو الخطأ، ناهيك عن عدم الإجابة عن هذا السؤال. نسأل الحكومة: أين 128 مليار دولار؟.. فتقول الحكومة: في جيب الشعب".

وأردفت أكشنر قائلةً: "تماماً مثل وزير الصحة الذي يحمل الشعب مسؤولية ارتفاع حالات وباء كورونا.. انظروا إلى حزب العدالة والتنمية، الماهر في التصيد من خلال التذرع بالمساعدات الاجتماعية والدعم المتصل بمكافحة الأوبئة، يقول إن 128 مليارا هنا. هل نضحك أم نبكي على هكذا إجابات؟ ثم يخرج أحدهم ويقول: الـ128 مليارا لم تضع، إنها في الخزانة.. والآخر يقول إنها في جيب الشعب".

يذكر أن "حزب الشعب الجمهوري"، أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، كان قد دعا مجدداً الأسبوع الماضي للتحقيق في قضية 128 مليار دولار اختفت من احتياطي المصرف المركزي، مطالباً بمناقشة هذا الموضوع في افتتاح دورة البرلمان القادمة.