.
.
.
.

رئيس مجلس الأعيان الأردني: لا نية لمحاكمة الأمير حمزة

أكد أن الأمير حمزة ليس قيد الإقامة الجبرية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مجلس الأعيان الأردني، الثلاثاء، أنه لا نية لمحاكمة الأمير حمزة وهو ليس قيد الإقامة الجبرية.

يشار إلى أن النائب العام لمحكمة أمن الدولة الأردنية، كان ذكر في وقت سابق الثلاثاء، أن النيابة العامة أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً.

وقال في بيان: إن "النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة ‏أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً وتبين بنتيجة التحقيق أنها قد احتوت على أدوار ووقائع مختلفة ومتباينة للمتورطين بها والتي كانت ستشكل تهديداً واضحاً على أمن واستقرار المملكة".

كما أضاف: "تعكف نيابة أمن الدولة على إتمام المراحل النهائية للتحقيق وإجراء المقتضى القانوني لإحالتها إلى محكمة أمن الدولة".

"الفتنة وئدت والأردن آمن ومستقر"

يذكر أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني كان وجه رسالة للأردنيين مساء 7 أبريل الحالي أكد فيها أن الفتنة وئدت والأردن آمن ومستقر.

وقال "إن الأمير حمزة في قصره ومع عائلته وتحت رعايتي، والأمير التزم بأن يكون مخلصاً لرسالة الآباء والأجداد، وبأن يضع مصلحة الأردن ودستوره فوق أي اعتبارات"، مشيراً إلى أنه قرر التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، موكلاً هذا المسار إلى عمه الأمير الحسن بن طلال.

إلى ذلك أضاف: "نواجه هذه التحديات كما فعلنا دائماً متحدين يداً واحدة في الأسرة الأردنية الكبيرة".

أتت كلمة العاهل الأردني بعد أيام على توقيف عشرات الأشخاص في البلاد في قضية أمنية. فمساء 4 أبريل، أعلنت الحكومة أن الأجهزة الأمنية تابعت نشاطات تستهدف الوطن للأمير حمزة، ما استدعى توقيف عشرات المسؤولين.