.
.
.
.

اتهامات أممية للقوات الإثيوبية بانتهاكات ضد النساء في تيغراي

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يعرب عن قلقه بشأن الوضع الإنساني في إقليم تيغراي

نشر في: آخر تحديث:

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه بشأن الوضع الإنساني في إقليم تيغراي، وطالب بتحقيق في ارتكاب القوات الإثيوبية لانتهاكات ضد النساء في الإقليم، قائلاً إنه يتطلب "إجراءات عاجلة"، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا لبحث هذه المسألة الأربعاء، بطلب من الغربيين.

وستعقد هذه الجلسة التي طالبت بها أيرلندا وإستونيا وفرنسا والنروج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، خلف أبواب مغلقة، وفق ما أوضح دبلوماسيون.

وفي بيان صدر الثلاثاء، قال غوتيريش، إنه "ما زال قلقا جدا جراء الوضع في إقليم تيغراي في إثيوبيا".

معاناة السكان المدنيين

وتابع أن الشراكة بين الحكومة الإثيوبية والأمم المتحدة للتخفيف من معاناة السكان المدنيين أمر أساسي.

وأضاف "يتعين علينا مواصلة اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من العواقب الإنسانية" للأزمة، "وتقديم الحماية اللازمة للأشخاص المعرضين للخطر".

كما رحب الأمين العام للأمم المتحدة بالاستقبال الإيجابي الذي خصت به الحكومة الزيارات الأخيرة التي قام بها لإثيوبيا المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن جيل ميشو، ورئيس برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي.