.
.
.
.

مخاوف من نفاد الأكسجين.. جهود مستميتة للعثور على الغواصة الإندونيسية

إمدادات الأكسجين في الغواصة ستكفي حتى غد السبت فقط

نشر في: آخر تحديث:

جابت طائرات وسفن الإنقاذ البحر شمال بالي، اليوم الجمعة، حيث وصلت عملية البحث عن غواصة إندونيسية مفقودة على متنها 53 من أفراد الطاقم إلى مرحلة عصيبة بسبب قرب نفاد إمدادات الأكسجين.

وغادرت المزيد من سفن البحرية قاعدة بانيوانجي الإندونيسية في وقت مبكر اليوم متجهة إلى بحر بالي حيث انقطع الاتصال مع الغواصة كيه.آر.آي نانجالا-402 يوم الأربعاء خلال تدريبات.

وقال الرئيس جوكو ويدودو في وقت متأخر الليلة الماضية "الأولوية الرئيسية هي سلامة أفراد الطاقم البالغ عددهم 53" ، ودعا إلى بذل كل الجهود للعثور على الغواصة المفقودة التي يبلغ عمرها 44 عاما.

وحلقت طائرات هليكوبتر من بالي مع بزوغ الفجر.

وقال مسؤولون إن إمدادات الأكسجين في الغواصة، التي سُمح بإبحارها وقيل إنها في حالة جيدة، ستكفي حتى غد السبت فقط.

وقال رئيس أركان البحرية يودو مارجونو في مؤتمر صحافي "نأمل أن يكفيهم الأكسجين قبل العثور عليهم".

وذكر مسؤول عسكري أن قائد أسطول الغواصات الإندونيسي هاري سيتياوان من بين أربعة أشخاص على متن الغواصة ليسوا من أفراد الطاقم العاديين.

ووفقا لوزارة الدفاع فقد شيدت الغواصة التي تزن 1395 طنا في ألمانيا عام 1977 وانضمت للأسطول الإندونيسي في 1981. وخضعت لصيانة استغرقت عامين انتهت في 2012 في كوريا الجنوبية.

وقال مسؤولون إن البحث الجوي أسفر عن اكتشاف بقعة نفط بالقرب من موقع الغواصة الأصلي. وذكرت البحرية أن بقعة النفط قد تشير إلى أن الغواصة تعرضت لضرر أو قد تكون إشارة من الطاقم.