.
.
.
.

ماكرون يعرب لبوتين عن "قلقه البالغ حيال صحة نافالني"

نشر في: آخر تحديث:

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عن "قلقه البالغ حيال الوضع الصحي" للمعارض المسجون أليكسي نافالني، وفق ما أفاد الإليزيه.

وخلال حديثه مع بوتين قال ماكرون إنه قلق أيضا حيال "احترام الحقوق الأساسية" لنافالني الذي أنهى إضرابا عن الطعام الجمعة.

كما دانت ألمانيا في وقت سابق الاثنين قرارا قضائيا روسيا بتعليق جميع أنشطة مؤسسة "أف بي كاي" التابعة لنافالني التي تعنى بمكافحة الفساد، بالإضافة إلى الشبكة الإقليمية المرتبطة بها.

ودعا ماكرون الزعيم الروسي إلى "الالتزام بحسن نية وبطريقة مستدامة بخفض التوترات مع أوكرانيا من خلال انسحاب ملموس للقوات والمعدات الثقيلة (الروسية) عند الحدود والتأكيد من جديد على وقف إطلاق النار وإعادة إطلاق موثوقة للحوار".

تظاهرات تطالب بالحرية لإليكس نافالني - فرانس برس
تظاهرات تطالب بالحرية لإليكس نافالني - فرانس برس

إنهاء الإضراب

وقبل أيام، أعلن المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني، أنه قرر إنهاء الإضراب عن الطعام الذي أعلنه أواخر الشهر الماضي.

وذكر نافالني أن تراجعه تدريجيا عن الإضراب عن الطعام سيستمر 24 يوما، أي فترة مماثلة لفترة الإضراب نفسه، مشيرا إلى أنه لا يزال يصر على ضرورة السماح بطبيب مدني بزيارته في السجن.

وأعلن نافالني الإضراب عن الطعام في 31 مارس بدعوى منع أطباء مدنيين من زيارته، فيما كان محاموه يتحدثون عن تدهور صحته.

وكان القضاء الروسي قد قرر في وقت سابق من العام الماضي سجن نافالني بتهمة انتهاك شروط وقف تنفيذ عقوبة السجن لمدة 3.5 عاما الصادرة بحقه أواخر عام 2014 في قضية اختلاس.