.
.
.
.

معارضة تركية: أنقرة ترسل لقاحات كورونا للمرتزقة بليبيا

القيادية المعارضة تتساءل: "كيف يتم إرسال هذه اللقاحات بينما لا يتمكن مواطنونا من التطعيم؟

نشر في: آخر تحديث:

قالت نائبة رئيس حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا، ميرال دانيش بشتاش، إن الحكومة التركية ترسل لقاحات COVID-19 إلى المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم إلى ليبيا رغم النقص الحاد في تركيا.

إلى ذلك، قالت بشتاش في تصريح صحافي "حتى عندما يكون من المستحيل الحصول على التطعيم مقابل الرسوم في تركيا، يتم إرسال كمية محدودة من اللقاحات إلى الجيش السوري الحر في ليبيا".

وتساءلت "كيف يتم إرسال هذه اللقاحات بينما لا يتمكن مواطنونا من التطعيم؟".

كما انتقدت نائب حزب الشعوب الديمقراطي وزارة الصحة وحزب العدالة والتنمية الحاكم لعدم إدارتهما أزمة الوباء بشكل صحيح.

وأضافت بشتاش "وزير الصحة قال، قبل يومين، إن تركيا استقبلت 28 مليون جرعة تم استخدام 20 مليون جرعة منها، وكشف عن وجود ثمانية ملايين جرعة فقط، لذا فإن عدد اللقاحات منخفض للغاية، ومن ينتظرون التطعيم كثيرون جداً".

انتقاد السياسة الخارجية

ثم ذهبت بشتاش إلى انتقاد السياسة الخارجية للحكومة، قائلة إن مشاجراتها مع دول أخرى وسياساتها الفاشلة قد تحولت إلى مشكلة صحية عامة.

مرتزقة سوريون في ليبيا
مرتزقة سوريون في ليبيا

في هذا السياق تابعت "نتفهم أن الصين لا تلتزم بالاتفاق الذي تم توقيعه من قبل لأن تركيا لم توافق بعد على معاهدة تسليم الأويغور في البرلمان، كما وعدت"، في إشارة إلى المعاهدة التي صادقت عليها بكين، ولم تلق موافقة من أنقرة بعد.

وقالت بشتاش إن "المحادثات بشأن اللقاح أجراها وزير الخارجية وليس وزير الصحة على أي حال، لذا فإن الإخفاقات في السياسة الخارجية وصلت إلى نقطة تهدد بشكل خطير السلامة العامة".

وتطرقت بشتاش إلى المحادثات الجارية بين تركيا وروسيا بشأن لقاح "سبوتنيك في"، وقالت إن "هذه اللقاحات لن يتم تلقيها في حالة حدوث أدنى خلاف بين البلدين".