.
.
.
.

رئيس أفغانستان يعلن قبول هدنة طالبان في العيد

غني: حسابات طالبان في تحقيق النصر على القوات الأفغانية خاطئة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم الاثنين، قبول هدنة طالبان بوقف النار خلال أيام عيد الفطر داعيا للعودة إلى طاولة المفاوضات، ومعربا عن أمله بوقف حقيقي ودائم لإطلاق النار.

وقال "لا يجوز اللجوء إلى العنف وقتل المدنيين وتدمير البنية التحتية والأماكن العامة، ليس فقط في أيام العيد ولكن في أي يوم".

وأوضح أنه "بعد انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان واعتبار المراجع الدينية وعلماء العالم الإسلامي الحرب في أفغانستان مخالفة للمبادئ الدينية فإنه ليس لدى طالبان أي سبب مشروع لمواصلة قتل الشعب الأفغاني".

كما أوضح أن مواصلة حركة طالبان للهجمات لن يؤدي إلا إلى المزيد من الكراهية والاشمئزاز، مشددا على أن حسابات الحركة في تحقيق النصر على القوات الأفغانية خاطئة.

كانت حركة طالبان أعلنت في وقت سابق اليوم وقفا لإطلاق النار مدته ثلاثة أيام مع الحكومة الأفغانية خلال عطلة عيد الفطر.

إلى ذلك، بدأت الولايات المتحدة رسمياً قبل 10 أيام سحب آخر جنودها من أفغانستان في عملية سيُشكل انتهاؤها خاتمة حرب استمرّت عشرين عاماً بالنسبة لواشنطن، لكن ستبدأ بعدها فترة انعدام يقين كبير في بلد يرزح تحت السيطرة المتزايدة لحركة طالبان، خاصة أن الحركة بدأت تضاعف هجماتها في عدة أقاليم أفغانية ما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى وآلاف النازحين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة