.
.
.
.

فرنسا.. جواز سفر كورونا بتطبيق على الهاتف

نشر في: آخر تحديث:

يستعد الكثير من الفرنسيين للسفر لقضاء إجازة نهاية الأسبوع في موسم أعياد الربيع ومن شروط السفر أن يُثبتَ المسافرُ أنه تناول اللقاحَ الخاصَ بكورونا أو إبراز نتيجةِ فحصٍ سلبي للفيروس ورقيا أو إلكترونيا فبعضُ المسافرين يُبرز هاتفَه الذكي الذي يحوي المعلومات الصحيةَ الخاصةَ بالسفر عن طريقِ تطبيقِ كلنا ضد كوفيد.

إلى ذلك، أضيفت خاصية جواز المرورِ الصحي لهذا التطبيق الذي يحوي نتائج فحوصات كورونا الأخيرة للمسافر، والطريقةٌ تسهل على موظفي شركاتِ الطيران التعرف على حالة المسافرِ الصحية وذلك بمسح التطبيق (QR) على شاشةِ الهاتفِ الذكي للمسافر ما قد يُخفف زحمةَ طوابيرِ الانتظار في المطاراتِ الفرنسية. تطبيقٌ تم تحميلُه من قبل ما يقارب الخمسةَ عشر مليونَ فرنسي ما قد يسهل عودةَ السفر جوا من وإلى مطاراتِ فرنسا.

التقت "العربية.نت" سيدة فرنسية قالت إن هذه المرة الأولى التي ستستقل طائرةً منذ سنتين مع زوجها، وأنهما قاما بفحصِ كورونا قبل 48 ساعة وحصلا على نتيجةِ الفحص عبر رسالةٍ نصيةٍ على هاتفِهما الذكي، عند فتح الرسالة تُظهر نتيجةَ الفحصِ على شكلِ QR كود وما على موظفِ الطيران إلا مسحُه للتعرفِ على نتائج فحوصاتِهما خلال ثوانٍ.

وتعمل إداراتُ بعضِ المطاراتِ الأوروبية على تجربةِ تطبيقاتٍ صحية مرورية أخرى في طوابير مسافريها وذلك لاعتماد تطبيقٍ أوروبي موحد مستقبلا يحوي البياناتِ الصحيةَ للمسافرين الأوروبيين ويحد من انتشارِ الوباء ونتائجِه السلبيةِ المزيفة أحيانا التي يقدم بعضُ المسافرين لتجنبِ القيام ِ بفحصِ الإصابةِ بالفيروس الـ PCR.

ويقول أحد مسؤولي شركات الطيران الفرنسية، إنهم يعملون منذ أيام على تجربةِ هذا التطبيق في طوابيرِ انتظارِ المسافرين في مطار أورلي الدولي، وأن عددَ المسافرين الذين يحمّلون هذا التطبيقَ على هواتفِهم الذكية يزداد باستمرار ويأمل أن يصلوا إلى اتفاق على اعتمادِ تطبيقٍ أوروبيّ ٍ واحدٍ في المستقبلِ القريب.

وفي طريقةٍ لتعزيزِ التباعدِ الاجتماعي في طوابيرِ الانتظار، قد يُستخدمُ هذا التطبيقُ في المظاهراتِ الفنية كالصالاتِ الموسيقية ودورِ السينما والمتاحف بعد انتهاءِ الإغلاقِ العام وفتح ِ ابوابِ المرافق الثقافيةِ في فرنسا.