.
.
.
.
غزة و حماس

ترحيب دولي بالهدنة بين إسرائيل والفلسطينيين.. ودعوة لاستدامتها

لندن ترحّب باتّفاق وقف النار بين إسرائيل والفلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش باتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة، داعيا كافة الأطراف المعنية إلى الالتزام به. وقال غوتيريش للصحافيين: "أرحب باتفاق وقف إطلاق النار بين غزة وإسرائيل بعد 11 يوما من الأعمال العدائية".

وأضاف: "أدعو جميع الأطراف إلى الالتزام بوقف إطلاق النار، والذي دخل حيز التنفيذ في الساعة الثانية فجر يوم الجمعة".

لهدنة مستدامة

كما رحّب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، مساء الخميس، باتّفاق وقف إطلاق النار الذي توصّلت إليه إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بوساطة مصرية، مطالباً "كل الأطراف العمل على استدامته".

وقال راب في تغريدة على تويتر قبل أقل من ساعة من دخول الاتفاق حيّز التنفيذ، إن "نبأ وقف إطلاق النار في إسرائيل وغزّة موضع ترحيب. يجب على جميع الأطراف العمل على استدامته وإنهاء دورة العنف غير المقبولة وخسارة أرواح المدنيين"، مشدّداً على أن "المملكة المتّحدة تواصل دعم الجهود الرامية لإحلال السلام".

وأعلن نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي أن موسكو تأمل بأن تكون الهدنة في غزة طويلة الأمد، داعيا طرفي النزاع لإطلاق الحوار بسرعة.

وقال بوليانسكي خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة حول التصعيد في قطاع غزة، يوم الخميس، إن "روسيا مثل دول أخرى، كانت ولا تزال تبذل جهودا لوقف التصعيد".

وتابع: "قبل عدة ساعات وردت أنباء حول الاتفاق على وقف إطلاق النار. ونتمنى أن يكون وقف إطلاق النار طويل الأمد".

وأضاف: "ننطلق من ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لإطلاق الحوار المباشر الفلسطيني – الإسرائيلي. وخلال المفاوضات المباشرة يجب أن يقوم الطرفان بوضع حلول للقضايا الأساسية، منها قضية الوضع النهائي، ووضع القدس الشرقية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة