.
.
.
.

وزير تركي: قد نتوسع في التنقيب شرق المتوسط

فاتح دونميز ذكر أن تركيا فتحت بالفعل 8 آبار تنقيب في المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الطاقة التركي، فاتح دونميز، اليوم الاثنين، أن بلاده يمكن أن تحفر المزيد من الآبار في إطار تنقيبها عن الغاز في شرق البحر المتوسط، وهي المنطقة التي أثارت عمليات البحث والتنقيب التركية فيها خلافاً مع اليونان وقبرص العام الماضي.

وذكر دونميز أن تركيا فتحت بالفعل ثماني آبار تنقيب في المنطقة، مضيفاً أنه على الرغم من وجود آثار غاز طبيعي فإنه لا يوجد اكتشاف له أهمية اقتصادية.

كما مضى قائلاً في تصريحات لقناة تلفزيونية تركية: "يفحص خبراؤنا البيانات بعد كل تنقيب في ضوء البيانات التي تم جمعها في السابق، ويمكن أن نقوم بعدة عمليات حفر أخرى بالقرب من الآبار التي وجدنا فيها آثاراً للغاز".

إلى ذلك اعتبر أن "الوقت كفيل بكشف الأمر، لكن يحدونا الأمل. وتقديرنا هو أن هناك إمكانات".

سفينة تركية في المتوسط (أرشيفية من رويترز)
سفينة تركية في المتوسط (أرشيفية من رويترز)

تصاعد التوترات

يذكر أن التوترات تصاعدت بين تركيا وكل من اليونان وقبرص، وهما من دول الاتحاد الأوروبي، حول موارد الطاقة والسيادة في شرق البحر المتوسط في أغسطس، عندما رافقت فرقاطات تابعة للبحرية التركية وأخرى تابعة للبحرية اليونانية سفن التنقيب.

وفي مارس، أوفى قادة الاتحاد الأوروبي بوعد قطعوه عام 2016 بتعزيز التجارة مع تركيا، لكنهم حذروا من فرض عقوبات عليها إذا استأنفت التنقيب عن الطاقة في شرق البحر المتوسط.

يشار إلى أنه من المتوقع أن يبدأ في عام 2023 الضخ من احتياطي للغاز الطبيعي في البحر الأسود يمثل أكبر كشف تركي إلى الآن. وإذا كان الغاز المستخرج منه بكميات اقتصادية، فإن ذلك قد يعني انتهاء اعتماد تركيا على واردات الطاقة من روسيا وإيران وأذربيجان.