.
.
.
.
غزة و حماس

قبيل زيارة لإسرائيل ورام الله.. وزير خارجية بريطانيا يدعو للعودة لحل الدولتين

وزير الخارجية الإسرائيلي لنظيره البريطاني: سنعمل بمساعدة دولية على إضعاف حماس

نشر في: آخر تحديث:

يجري وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، اليوم الأربعاء، محادثات في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

المسؤول البريطاني استبق محادثاته الشرق أوسطية بالدعوة إلى إنهاء "دوامة العنف"، عبر العودة إلى الحل القائم على أساس الدولتين.

واعتبر أن الأحداث الأخيرة "تظهر الحاجة الملحة لإحراز تقدم حقيقي نحو مستقبل أكثر إيجابية لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين وكسر حلقة العنف التي أودت بحياة كثيرين".

من لقاء بلينكن بالرئيس عباس

وشدد راب على أن "المملكة المتحدة تدعم حل الدولتين باعتباره الطريقة الأفضل لتحقيق سلام دائم".

من جهته قال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، لنظيره البريطاني: سنعمل بمساعدة دولية على إضعاف حماس، معتبرا أن إضعاف حماس يدعم استقرار الشرق الأوسط، كما دعا بريطانيا لتصنيف حماس منظمة إرهابية.

وقالت الخارجية البريطانية إن راب سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في القدس ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله، إلى جانب كبار المسؤولين في حكومتيهما.

وتأتي زيارة راب، التي تستغرق يوما واحدا، بعد أن كان نظيره الأميركي أنتوني بلينكن قد تعهد الثلاثاء خلال جولة له في الشرق الأوسط بإعادة بناء العلاقات الأميركية مع الفلسطينيين عبر إعادة فتح قنصلية في القدس وتقديم الأموال لمساعدة قطاع غزة.

هذه التحركات الدبلوماسية تأتي لدعم ترسيخ وقف إطلاق النار الهش بين إسرائيل وحماس والذي أنهى تصعيدا داميا استمر أحد عشر يوما.