.
.
.
.

إسرائيل تعتقل ناشطة بارزة بالشيخ جراح.. وأبوها: لن نرحل

والد منى الكرد: اعتقال ابنتي يندرج ضمن عمليات إسرائيل ترهيب الأهالي

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الأحد الناشطة الفلسطينية البارزة منى الكرد من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية واقتادتها إلى التحقيق على ما أكد والدها نبيل الكرد.

وكشف الوالد أن الشرطة اعتقلت الشابة البالغة من العمر 23 عاما، من منزل العائلة في حي الشيخ جراح واقتادتها إلى مركز شرطة صلاح الدين وتركت طلب استدعاء باللغة العبرية لشقيقها محمد.

وأكد في حديث لوكالة فرانس برس من أمام مركز الشرطة وسط المدينة أن اعتقال ابنته يندرج ضمن "عملية إرهاب الأهل لأن الصوت الذي خرج من الحي كان بفضل الشباب".

كما أظهر مقطع فيديو الشابة الفلسطينية وهي تقوم بوضع غطاء رأسها قبل أن تقوم إحدى عناصر الشرطة بوضع الأصفاد بيديها واقتيادها خارج المنزل إلى سيارة الشرطة.

منعوا المحامين

وبحسب الكرد، فإن الشرطة منعت المحامين من البقاء مع الناشطة خلال التحقيق، وأشار إلى أن أحد المحامين تحدث إليها قبل التحقيق فقط.

كذلك كشف أن ابنه محمد ذهب إلى رام الله لتدريس طلابه بسبب انقطاع الإنترنت في المنزل وهو في طريق عودته للذهاب إلى التحقيق.

إلى ذلك، أضحى اعتقال منى الكرد هاشتاغ عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فيما ظهر الأب في مقطع فيديو وهو يؤكد قائلاً: "لن نرحل من الشيخ جراح".

خطر يهدد 500 فلسطيني

يشار إلى أن حي الشيخ جراح يشهد منذ نحو شهرين احتجاجات يومية على خلفية التهديد بإجلاء عائلات فلسطينية من منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وكانت محكمة إسرائيلية أرجأت الشهر الماضي جلسة استماع في القضية، لم يحدد موعدها بعد، فيما تسعى الجمعيات الإسرائيلية المطالبة بالأملاك حالياً إلى إخلاء منازل 58 فلسطينياً آخرين.

فيما يقول الفلسطينيون إنّ خطر الإخلاء يتهدّد بشكل عام نحو 500 فلسطيني.

ويعيش في القدس الشرقية أكثر من 200 ألف مستوطن بين 300 ألف فلسطيني، كما يعتبر الاستيطان غير قانوني بموجب القانون الدولي.