.
.
.
.

أفغانستان.. طالبان تسيطر على مناطق استراتيجية شمالاً

نشر في: آخر تحديث:

سيطرت حركة طالبان على عدد من المناطق الاستراتيجية في ولاية زاري شمال أفغانستان، بحسب ما أفادت مصادر محلية في محافظة بلخ الشمالية.

كما أفاد مصدران اليوم السبت، بأن منطقة تولاك بولاية غور وسط البلاد، سقطت في أيدي الحركة عقب اشتباكات عنيفة ضد قوات الأمن مساء الجمعة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، منها "tolo news".

فيما قال سلمان اليوسفي، محافظ منطقة تولاق، إن ما لا يقل عن 20 من أفراد قوات الأمن قتلوا وأصيب 20 آخرون في الاشتباكات التي دارت في المنطقة. وأضاف أن طالبان أسرت ما لا يقل عن 10 من أفراد الأمن.

إلا أنه لم يؤكد سقوط المنطقة بيد الحركة لكنه انتقد عدم اهتمام المسؤولين المعنيين بتزويد القوات على الأرض بالمعدات الكافية.

جنود أميركيون في أفغانستان (أرشيفية- فرانس برس)
جنود أميركيون في أفغانستان (أرشيفية- فرانس برس)

في موازاة ذلك، أصدرت حركة طالبان بياناً هددت فيه أي دولة تقرر إبقاء قوات لها في أفغانستان، معتبرة إياها "قوات محتلة"، وفق ما نقل مراسل العربية.

كما أفاد البيان بأن "أي حضور أمني أو عسكري لأي دولة وتحت أي عنوان غير مقبول بما في ذلك المطارات وأمن البعثات الدبلوماسية والسفارات".

تصاعد العنف

يذكر أن العنف تصاعد في البلاد منذ مطلع مايو مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بأمر من الرئيس جو بايدن في أبريل.

ومن المقرر أن يكتمل هذا الانسحاب بحلول 11 سبتمبر، لذلك يحاول مقاتلو طالبان وغيرهم الاستفادة منه للسيطرة على بعض المناطق.

إلا أن وزارة الدفاع الأميركية أكدت أنها لن تتخلى عن دعم القوات الأفغانية والحكومة. كما أعلن مسؤولون أمنيون أن البنتاغون يدرس توجيه ضربات جوية لمنع سقوط المدن الكبيرة في البلاد بينها كابل وقندهار على أيدي حركة طالبان.

كما يبحث طلب الإذن بتنفيذ غارات جوية لدعم القوات الأفغانية إذا كانت كابول أو أي مدينة رئيسية أخرى معرضة لخطر السقوط مما قد يُدخل مرونة في خطة الانسحاب، بحسب ما أكد سابقا مسؤولين كبار لصحيفة "نيويورك تايمز" .