.
.
.
.

تركيا.. إلغاء عشرات التجمعات واعتقال أكثر من ألفي شخص

نشر في: آخر تحديث:

أكدت جمعية مراقبة المساواة في الحقوق التركية أن سلطات أنقرة تدخلت في ما لا يقل عن 320 تجمعاً ومظاهرة سلمية، واعتقلت أكثر من ألفي شخص خلال هذه التجمعات، وذلك خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

وأصدرت الجمعية المعروفة اختصاراً في تركيا بـ EŞHİD تقريراً حول "انتهاك حق تنظيم الاجتماعات والمظاهرات السلمية"، والتي تغطي الفترة من يناير إلى مايو 2021 في تركيا.

ويظهر التقرير أن السلطات تدخلت في ما لا يقل عن 320 اجتماعاً ومظاهرة سلمية، واعتقلت ما لا يقل عن 2123 شخصاً خلال هذه التدخلات.

بحسب التقرير فإن هذه التدخلات كانت في مدينة إسطنبول كبرى مدن البلاد مع 123 تدخلاً، تلتها العاصمة أنقرة بـ 56 تدخلاً، وإزمير بـ 20 تدخلاً، وديار بكر بـ 18 تدخلاً.

في فترة الأشهر الخمسة هذه، قيدت السلطات المحلية مثل مكاتب الولاة الحق في عقد اجتماعات ومظاهرات سلمية بإجمالي 132 قراراً، وفي حين أن 107 من هذه القرارات كانت عامة، فإن 25 قراراً كان لها نطاق محدد.

ووفقًا لتقرير EŞHİD ، فإن 114 من هذه القرارات الـ 132 حظرت الاجتماعات والتظاهرات السلمية، ونص قرار واحد على الإذن بها، بينما فرض 17 قراراً حظراً باستثناء من يحصل على إذن لتنظيم تجمع أو تظاهرة.

وأشارت جمعية مراقبة المساواة في الحقوق إلى أنّ أكبر عدد من هذه القرارات التي اتخذتها السلطات المحلية في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2021 كانت في إسطنبول مع 14 قراراً، تلتها مقاطعة فان بـ 12 قراراً، ثم عثمانية وهكاري بـ 10 قرارات، ثم سيرت بـ 9 قرارات للسلطات المحلية.

ولفت تقرير الجمعية إلى أنّ أسباب إصدار هذه القرارات جاء أغلبها بذريعة إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد، وأضاف "أن الوباء تم الاستشهاد به باعتباره السبب في 99% من القرارات التي اتخذتها السلطات المحلية في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2021".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة