.
.
.
.
إرهاب

4 قتلى على الأقل في هجوم انتحاري على مقهى في مقديشو

يرتاد هذا المقهى، الذي يقع قرب مؤسسات حكومية محصّنة بحماية كثيفة بينها مقر وكالة المخابرات، عناصر من قوات الأمن الصومالية

نشر في: آخر تحديث:

قُتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب ثمانية آخرون في هجوم انتحاري استهدف مقهى في شمال العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفادت اليوم الجمعة مصادر أمنية وشهود.

وبحسب مصادر وكالة "فرانس برس"، فإن المهاجم الذي كان يرتدي حزاماً ناسفاً استهدف قرابة الساعة الخامسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي مقهى يقع قرب مؤسسات حكومية محصّنة بحماية كثيفة، بينها مقر وكالة المخابرات الصومالية (نيسا).

تفجير سابق في مقديشو في مارس الماضي
تفجير سابق في مقديشو في مارس الماضي

وقال الشرطي محمد عدن الذي كان في الموقع: "وقع تفجير انتحاري استهدف مقهى قرب تقاطع جوبا. ولا يزال التحقيق جارياً، لكن المعلومات الأولى التي لدينا تشير إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين".

وقال شاهد عيان يدعى عبد الكريم علي للوكالة: "كان المقهى مكتظاً عند وقوع الانفجار". وأضاف: "لم أكن بعيداً. هرعت إلى المكان بعد الانفجار وشاهدت ما لا يقل عن أربع جثث متناثرة تحت أنقاض الكراسي والطاولات وغيرها من التجهيزات في المقهى".

وأفاد شاهد عيان آخر يدعى سليمان محمود أن "سيارات الإسعاف كانت تنقل الجثث والجرحى في مكان الحادث الذي طوقته قوات الأمن".

تفجير سابق في مقديشو في يناير الماضي
تفجير سابق في مقديشو في يناير الماضي

وبحسب بعض المصادر، يرتاد هذا المقهى عناصر من قوات الأمن الصومالية.

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن حركة الشباب المتطرفة المرتبطة بالقاعدة والتي تريد الإطاحة بالحكومة الصومالية الضعيفة، تشنّ باستمرار هجمات على أهداف حكومية ومدنيين في مقديشو.

وسيطرت جماعة الشباب على العاصمة الصومالية قبل أن تطردها قوة الاتحاد الإفريقي (أميصوم) عام 2011، لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية واسعة في البلاد.