.
.
.
.

طالبان تحذر تركيا: بقاء قواتكم سيعرضكم للعواقب

500 جندي تركي ينتشرون في أفغانستان في مهمة "الدعم الحازم" بقيادة الناتو

نشر في: آخر تحديث:

حذرت حركة طالبان تركيا، اليوم الثلاثاء، من خطط محتملة للإبقاء على بعض القوات في أفغانستان لإدارة وحراسة المطار الرئيسي في كابول بعد سحب القوات الأجنبية، ووصفت هذه الاستراتيجية بأنها "مستهجنة"، محذرة مما يترتب عليها من "عواقب".

وأوضحت في بيان أن "قرار حكومة تركيا بالاستمرار في احتلال أفغانستان سيضر بهذه العلاقة وينمي مشاعر الكراهية والعداء لتركيا في أفغانستان".

كما اعتبر البيان "قرار الحكومة التركية غير حكيم، ويتعارض مع استقلال أفغاستان، معتبرة إياه أساساً للمشاكل بين الشعبين".

وردت طالبان بذلك على عرض كانت قد تقدمت به تركيا مؤخرا لتأمين مطار كابل بقواتها المسلحة، بعد انسحاب قوات الناتو من أفغانستان.

تأمين المطار

وكانت قدمت أنقرة هذا العرض لواشنطن في اجتماع لوزراء دفاع الناتو في مايو من هذا العام، حين ناقشت الولايات المتحدة وحلفاؤها خطة لسحب القوات من أفغانستان.

ومن المقرر أن تستمر المناقشات حول الاقتراح التركي الأسبوع المقبل خلال قمة الناتو، بحسب رويترز.

من أفغانستان (أرشيفية- أسوشييتد برس)
من أفغانستان (أرشيفية- أسوشييتد برس)

يشار إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن قد أعلن في 14 أبريل 2021 عن خطط لبدء سحب القوات الأميركية من أفغانستان في مايو، واستكمال هذه العملية بحلول 11 سبتمبر 2021.

يذكر أن الجنود الأتراك المنتشرين في أفغانستان في مهمة "الدعم الحازم" بقيادة الناتو يبلغ عددهم 500 جندي.