.
.
.
.
شرق المتوسط

سفينة تركية تفتح النار على دورية لخفر السواحل القبرصي

قارب على متنه 3 أفراد من الشرطة البحرية صادف سفينة تابعة لخفر السواحل التركي أثناء دورية روتينية للتفتيش عن مهاجرين غير شرعيين

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالة الأنباء القبرصية بأن سفينة تركية فتحت النار على دورية لخفر السواحل القبرصي في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

ونقلت الوكالة عن الشرطة القول، إن قاربا على متنه 3 أفراد من الشرطة البحرية صادف سفينة تابعة لخفر السواحل التركي أثناء دورية روتينية للتفتيش عن مهاجرين غير شرعيين من تركيا على بعد مسافة 11 ميلا بحريا من ميناء كاتو بيرغوس تيليريا.

وأضافت الوكالة أن السفينة القبرصية توجهت نحو ملجأ صيد في كاتو بيرغوس تيليريا لتجنب خفر السواحل التركي.

ووقعت الحادثة على بعد قرابة 11 ميلا بحريا (نحو 20 كلم) عن ميناء الصيد الصغير في قرية كاتو بيرغوس، غرب خط الهدنة الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، ويفصل "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى أنقرة، عن الجمهورية القبرصية العضو في الاتحاد الأوروبي، بحسب وكالة الأنباء القبرصية.

ومنذ نحو الشهرين، قالت تركيا إنها ستحفر آبارا جديدة للبحث عن الغاز في منطقة متنازع عليها مع قبرص.

وأضافت أنها حفرت 8 آبار في شرق المتوسط دون أن يتم اكتشاف الغاز الطبيعي حتى الآن.

وكانت تركيا واليونان على خلاف حول موارد الطاقة العام الماضي بعد أن أرسلت أنقرة عدة سفن للتنقيب عن موارد الطاقة شرق البحر المتوسط.

وأطلق المسؤولون العسكريون الأتراك واليونانيون محادثات للحد من مخاطر الصراع والحوادث في بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط تحت رعاية الناتو بعد شهور من التوتر، كما استأنف الجاران اللقاءات السياسية لحل الخلافات بينهما.