.
.
.
.
طالبان

البنتاغون: مهمة القوات الأفغانية هي إبطاء قوة زخم طالبان

القوات الأفغانية تخطط لتعزيز وجودها حول مناطق مهمة استراتيجيا من أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، السبت، إن المهمة الأولى لقوات الأمن الأفغانية هي التأكد من قدرتها على إبطاء قوة زخم طالبان قبل محاولة استعادة السيطرة على الأراضي وذلك في الوقت الذي تخطط فيه القوات الأفغانية لتعزيز وجودها حول مناطق مهمة استراتيجيا من البلاد.

وذكرت وكالة "رويترز" أن الجيش الأفغاني يقوم بإصلاح استراتيجيته الحربية ضد طالبان لتركيز القوات حول المناطق الأكثر أهمية مثل كابول والمدن الأخرى والمعابر الحدودية والبنية التحتية الحيوية.

من القوات الأفغانية
من القوات الأفغانية

وقال أوستن للصحفيين خلال زيارة لولاية ألاسكا: "إنهم يعززون قواتهم حول المراكز السكانية الرئيسية".

وأضاف أوستن: "فيما يتعلق بما إذا كانت ستوقف طالبان أم لا، أعتقد أن أول شيء يجب فعله هو التأكد من أنها تستطيع إبطاء الزخم".

وأدلى أوستن بهذه التصريحات مع استعداد الجيش الأميركي لإنهاء مهمته في أفغانستان في 31 أغسطس بناء على أوامر من الرئيس جو بايدن.

وأضاف أوستن أنه يعتقد أن لدى الأفغان القدرة وإمكانية إحراز تقدم ، لكنه أضاف: "سنرى ما سيحدث".