.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

أفغانستان.. هجوم على مقر الأمم المتحدة ومقتل حارس

المنطقة المحيطة بهرات التي يقع فيها المجمع كانت مسرحاً للقتال اليوم بين طالبان والقوات الحكومية

نشر في: آخر تحديث:

قالت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن مجمعها الرئيسي في غرب أفغانستان تعرض لهجوم من "عناصر مناهضة للحكومة" مما أسفر عن مقتل حارس واحد على الأقل من الشرطة الأفغانية وإصابة ضباط آخرين بجروح.

وجاء في بيان لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان أن "المنطقة المحيطة بهرات التي يقع فيها المجمع كانت مسرحا للقتال اليوم بين طالبان والقوات الحكومية".

وأضاف البيان أن الأمم المتحدة تسعى على وجه السرعة إلى تكوين صورة كاملة عن الهجوم وتجري اتصالات بالأطراف المعنية.

ولم يتضح على الفور من الذي هاجم المجمع.

واشتبك مسلحون من طالبان مع القوات الحكومية على مشارف مدينة هرات، الجمعة، ما أجبر عشرات العائلات على الفرار، كما قال سكان، فيما يضيق المتمردون الخناق على المدينة الواقعة في غرب أفغانستان.

وسيطرت طالبان على العديد من المناطق في ضواحي المدينة، بالإضافة إلى معبرين حدوديين في ولاية هرات المتاخمة لإيران وتركمانستان، فيما تواصل تقدمها في كل أنحاء البلاد.

وتصاعدت أعمال العنف منذ أوائل مايو عندما بدأت القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة الانسحاب النهائي الذي أوشك على الاكتمال.

وأفاد مراسل لوكالة "فرانس برس" في هرات، أن مقاتلي طالبان والقوات الحكومية يشتبكون على الطريق المؤدي إلى مطار المدينة، في حين قال سكان إن اشتباكات تدور أيضا في منطقتي إنجيل وغوزارا المجاورتين.