.
.
.
.

أفغانستان.. سقوط صواريخ على مطار قندهار وتعليق للرحلات

قندهار تشهد معارك بين القوات الأفغانية وطالبان من أسابيع عدة

نشر في: آخر تحديث:

سقطت ثلاثة صواريخ على مطار قندهار ليل السبت الأحد، ما أدى إلى تضرر إحدى المدرجات وتعليق الرحلات من المطار وإليه.

وأعلن رئيس مطار قندهار مسعود باشتون لوكالة "فرانس برس"، اليوم الأحد، أن ثلاثة صواريخ أطلقت الليلة الماضية على المطار وأصاب اثنان منها المدرج.

يأتي ذلك، في وقت تدور معارك بين عناصر طالبان والقوات الأفغانية منذ عدة أسابيع في محيط المدينة الواقعة في جنوب أفغانستان.

وكانت أكثر من 22 ألف أسرة أفغانية فرّت هرباً من المعارك في قندهار، المعقل السابق لطالبان، وفق ما أعلن مسؤولون في 25 من الشهر الفائت.

ثاني أكبر معاقل طالبان سابقاً

وقندهار البالغ عدد سكانها 650 ألف نسمة، هي ثاني أكبر مدينة في أفغانستان بعد كابول.

وكانت الولاية الجنوبية معقلاً لطالبان عندما حكمت الحركة البلاد بين عامي 1996 و2001. وبعدما أطاحتها من الحكم في العام 2001 الولايات المتحدة رداً على هجمات 11 سبتمبر، قادت طالبان تمرداً دموياً لا يزال مستمراً حتى اليوم.

ومنذ مطلع مايو الماضي، تزايدت أعمال العنف في ولايات أفغانية عدة، بينها قندهار، بعدما أطلق المتمردون هجوماً واسع النطاق بعد أيام قليلة على بدء القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة انسحابها النهائي من البلاد.