.
.
.
.

روسيا: التواصل مع الناتو سيقلل مخاطر وقوع حوادث عسكرية

نشر في: آخر تحديث:

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو، الاثنين، أن العودة إلى الاتصالات العسكرية بشكل محترف بين موسكو والناتو يمكن أن تقلل من مخاطر وقوع حوادث عسكرية.

وقال في حديث لوكالة "نوفوستي"، إن تصريح قائد البحرية الأميركية في أوروبا وإفريقيا غاية في الخطورة ويمثل محاولة للتصعيد بشأن موضوع البحر الأسود.

ووفقا لنائب الوزير الروسي، يتأجج التوتر في المنطقة، لأن الولايات المتحدة تقوم بتعزيز وجودها العسكري في الجوار المباشر للحدود الروسية.

وفي وقت سابق، زعم قائد البحرية الأميركية في أوروبا وإفريقيا الأدميرال الأميركي روبرت بورك، بأن روسيا "تدفع الولايات المتحدة لتوجيه الضربة الأولى، لكن هذا لن يحدث إذا لم تحدث استفزازات".