.
.
.
.

بعد إيقافهم.. إطلاق سراح مطلقي الصواريخ من لبنان على إسرائيل

القوات الإسرائيلية أطلقت قذائف مدفعية باتجاه الأراضي اللبنانية

نشر في: آخر تحديث:

تصدرت الأحداث في جنوب لبنان المشهد منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، بعد أن قامت ميليشيا حزب الله بإطلاق رشقة صواريخ باتجاه إسرائيل، وردت الأخيرة عليها، فيما لا تزال التصريحات المتعلقة بالأحداث مستمرة.

فقد أصدرت قيادة الجيش اللبناني بياناً أكدت فيه توقيفها أربعة أشخاص في بلدة شويا، قاموا بإطلاق الصواريخ، ليتم لاحقا إطلاق سراحهم، مشيرة إلى أنها ضبطت الراجمة المستخدمة في العملية.

وأوضح البيان أن القوات الإسرائيلية أطلقت قذائف مدفعية باتجاه الأراضي اللبنانية سقط منها عشر قذائف في خراج بلدة السدانة وثلاثون قذيفة في خراج بلدتي بسطرة وكفرشوبا، ما أدى إلى اندلاع عدد من الحرائق، وذلك بعد أن أطلق عدد من الصواريخ من الأراضي اللبنانية باتجاه مزارع شبعا المحتلة.

كذلك، قالت إن وحدات الجيش المنتشرة على الأرض تقوم بالتنسيق مع قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، باتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لإعادة الهدوء إلى المنطقة، وفق ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

المدفعية الإسرائيلية (رويترز)
المدفعية الإسرائيلية (رويترز)

إسرائيل ترد على حزب الله

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن اليوم الجمعة، قصف مواقع في جنوب لبنان، رداً على صواريخ أطلقتها ميليشيا حزب الله من تلك المنطقة.

وكشف في بيان، أنه تم تفعيل الإنذارات في عدة بلدات من الجليل الأعلى وهضبة الجولان، بعد إطلاق 19 صاروخاً من الجنوب اللبناني اعترض أغلبها.

وأضافت المعلومات أن الصواريخ أطلقت من جنوب لبنان باتجاه قاعدة "دوف" العسكرية، دون أن تتسبب بإصابات أو قتلى.

حزب الله يعترف

في المقابل، اعترفت ميليشيا حزب الله بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وزعم بيان للميليشيا نقلته وكالة رويترز، بأن عملية إطلاق الصواريخ جاءت رداً على غارات إسرائيلية على لبنان.

وأضافت المعلومات أن الصواريخ أطلقت من جنوب لبنان باتجاه قاعدة "دوف" العسكرية، دون أن تتسبب بإصابات أو قتلى.

"وضع خطير"

من جانبها، أكدت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل"، الجمعة، أن الوضع خطير للغاية، مطالبة الجميع بوقف فوري لإطلاق النار.

كما أضافت أنها رصدت إطلاق صواريخ من لبنان وردا إسرائيليا بالمدفعية.

في موازاة ذلك، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي، الجمعة، مشاورات مع كل من وزير الدفاع بيني غانتس، ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش أفيف كوخافي، وكبار المؤسسة الأمنية، على خلفية التصعيد.

وأفاد مراسل "العربية/الحدث"، بأن توقعات في إسرائيل بأن تشن تل أبيب غارات جوية محدودة على مواقع في الجنوب أيضاً.

وأكدت المعلومات أن هناك تحليقا مكثفا للطيران الإسرائيلي في أجواء لبنان.

كما اعتبر الجيش الإسرائيلي أن ميليشيا حزب الله لا تأبه بمستقبل اللبنانيين، مشدداً على أنها تورط لبنان.

يذكر أن القصف الإسرائيلي كان تجدد على عدة أماكن من جنوب لبنان بعد إطلاق ميليشيا حزب الله لأكثر من 15 صاروخاً الجمعة.
ونفّذ الطيران الإسرائيلي طلعات جوية لاستهداف مواقع إطلاق الصواريخ في الجنوب.