.
.
.
.

أزمة اقتصادية ونقص غذاء.. زعيم كوريا الشمالية يستغيث

كيم يونغ أون يدعو إلى حملة إغاثة في المناطق المتضررة من الأمطار

نشر في: آخر تحديث:

قالت وسائل الإعلام الرسمية، اليوم الأحد، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون حشد الجيش للقيام بعمليات إغاثة في المناطق التي اجتاحتها أمطار غزيرة في الآونة الأخيرة في خضم مخاوف من حدوث أزمة اقتصادية ونقص في الغذاء.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الرسمية، أن اللجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم عقدت اجتماعا لفرعها في إقليم ساوث هامجيونغ بشرق كوريا الشمالية لمناقشة الأضرار والتعافي من هطول الأمطار.

وقالت الوكالة إن كيم لم يحضر الاجتماع لكن مسؤولي الحزب نقلوا رسالته بأنه يتعين على الجيش بدء حملة إغاثة وتوفير الإمدادات اللازمة في المنطقة.

ولم تحدد وكالة الأنباء الكورية حجم الأضرار الناجمة عن الأمطار، لكنها قالت إن اللجنة العسكرية بحثت اتخاذ إجراءات طارئة لإعادة بناء المناطق المنكوبة وتحقيق الاستقرار في حياة الناس ومنع انتشار فيروس كورونا وتقليل إصابات المحاصيل.

وعُقد الاجتماع وسط مخاوف من حدوث أزمة في اقتصاد منعزل تلاحقه بالفعل عقوبات دولية تهدف إلى كبح برامج بيونغ يانغ النووية.

وقال كيم في يونيو إن البلاد تواجه وضعا غذائيا صعبا، مشيرا إلى جائحة فيروس كورونا والأعاصير في العام الماضي. وقال البنك المركزي الكوري الجنوبي في الآونة الأخيرة إن اقتصاد كوريا الشمالية شهد أكبر انكماش له منذ 23 عاما في عام 2020.