.
.
.
.

السودان.. تضرر آلاف المنازل جرّاء الفيضانات

تهطل أمطار غزيرة على السودان عادة في الفترة الممتدة من يونيو إلى أكتوبر. كما يفيض نهر النيل وفروعه المختلفة مما يؤدي لدمار كبير في البنية التحتية والمحاصيل والمنشآت العامة

نشر في: آخر تحديث:

تضررت آلاف المنازل في السودان بعدما تسببت الأمطار الغزيرة السبت بوقوع فيضانات في أجزاء مختلفة من السودان وأغرقت العاصمة الخرطوم في ظل ضعف أنظمة تصريف المياه، وفق ما أفاد مراسلو "فرانس برس".

وتهطل أمطار غزيرة على السودان عادة في الفترة الممتدة من يونيو إلى أكتوبر. كما يفيض نهر النيل وفروعه المختلفة مما يؤدي لدمار كبير في البنية التحتية والمحاصيل والمنشآت العامة.

من الفيضانات في الخرطوم

وذكرت تقارير رسمية أن مئات المنازل دمرت نتيجة للسيول والفيضانات.

وغمرت مياه الأمطار السبت معظم شوارع الخرطوم ما تسبب بصعوبات لحركة السير.

وأفادت وكالة الانباء السودانية الرسمية "سونا" أن مئات المنازل "انهارت" في عطبرة، الواقعة على بعد 350 كيلومترا شمال العاصمة.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" الجمعة إن 12 ألف شخص في 8 ولايات من جملة ولايات البلاد الـ18 تأثروا بالأمطار الغزيرة.

وقالت أوتشا في بيان "أفادت تقارير عن تعرّض أكثر من 800 منزل للدمار وأكثر من 4400 منزل لأضرار".

ودفعت الأمطار الغزيرة العام الماضي السودان لإعلان الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر بعدما تأثر 650 ألف شخص على الأقل بالفيضانات فيما تضرر أو تدمر أكثر من 110 آلاف منزل.

وفي 2020، بلغ منسوب مياه النيل الأزرق أعلى مستوياته منذ بدأ تسجيلها قبل قرن.