.
.
.
.

بشبهة التجسس لحساب روسيا.. توقيف بريطاني في ألمانيا

تجسس لصالح المخابرات الروسية على الأقل منذ نوفمبر 2020

نشر في: آخر تحديث:

أعلن القضاء الألماني توقيف مواطن بريطاني موظف في سفارة المملكة المتحدة في برلين، بشبهة التجسس لحساب روسيا.

وأوضحت النيابة العامة الفيدرالية المكلفة بقضايا التجسس، اليوم الأربعاء، أنها تشتبه في أن الرجل الذي قُدِّم على أنه ديفيد س.، نقل في مناسبة واحدة على الأقل وثيقة حصل عليها في إطار عمله في السفارة، إلى ممثل لأجهزة الاستخبارات الروسية.

كما أشارت إلى أن توقيفه أتى نتيجة تعاون مع السلطات البريطانية، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

إلى ذلك، قال ممثلو الادعاء إنه يشتبه في أنه تجسس لصالح المخابرات الروسية على الأقل منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وأوضح بيان المدعي العام أنه تلقى في المقابل مبلغاً غير معروف من المال، وذكر البيان أن المحققين فتشوا منزله ومكتبه، وفق "أسوشييتد برس".