.
.
.
.

الرئيس غادر.. شاهد طالبان في القصر الرئاسي الأفغاني

التطورات جاءت بعد دخول مقاتلي الحركة العاصمة ومغادرة الرئيس الأفغاني

نشر في: آخر تحديث:

بعد دخول مقاتلي طالبان العاصمة الأفغانية ومغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى جهة غير معلومة حتى الآن، أعلن قيادي في الحركة، الأحد، أن عناصر طالبان دخلت كابل بكل هدوء بعد فرار قوات أمن العاصمة.

فقد دخل مقاتلو حركة طالبان القصر الرئاسي في كابل، في الوقت الذي تحدثت مصادر عن فوضى داخل أحياء العاصمة الأفغانية.

وأعلنت حركة طالبان سيطرتها على 73% من مناطق كابل، بواقع السيطرة على 11 منطقة من أصل 15.

كما أمرت الحركة مقاتليها بدخول كابل بدعوى "منع عمليات النهب"، مؤكدة تأمين مراكز الشرطة وجامعة كابل ووزارة التعليم، بعد خلو المراكز الأمنية من عناصرها.

وقالت إن على سكان كابل عدم القلق أو الخوف من مقاتلي طالبان، وأضافت "لن نتعرض للموظفين الحكوميين وأفراد الجيش والشرطة وسندخل بكل هدوء".

حظر تجول

في موازاة ذلك، سمع دوي إطلاق نار في مطار العاصمة الأفغانية كابل.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية حظر تجول في كابل اعتبارا من 9 مساء بالتوقيت المحلي.

وفي وقت سابق الأحد، ذكر مسؤول كبير بوزارة الداخلية الأفغانية، أن غني غادر كابل إلى طاجيكستان.

كما طلبت رويترز من مكتب الرئيس التعليق، فقال: "لا يمكننا الإفصاح عن أي شيء بخصوص تحركات غني لأسباب أمنية".

في غضون ذلك، أوضح ممثل لطالبان أن الحركة تتحقق من مكان وجود غني.

دخول العاصمة

يذكر أن مسؤولاً في وزارة الداخلية الأفغانية كان أعلن في وقت سابق الأحد، أن مقاتلي طالبان دخلوا كابل.

وقال لرويترز، إن طالبان تتقدم "من جميع الجهات" لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

يشار إلى أنه لم ترد تقارير عن قتال. وأوضح المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في بيان حينها، أن الحركة تجري محادثات مع الحكومة من أجل تسليم كابل سلمياً.

عناصر من طالبان (فرانس برس)
عناصر من طالبان (فرانس برس)

السيطرة على مدينة ومعبر

إلى ذلك سيطرت طالبان الأحد، على مدينة جلال آباد الشرقية مما منحها السيطرة على أحد الطرق السريعة الرئيسية في أفغانستان. وسيطر مقاتلو الحركة أيضاً على معبر تورخم الحدودي القريب مع باكستان ليصبح بذلك مطار كابل هو السبيل الوحيد للخروج من أفغانستان ولا يزال في قبضة الحكومة.

عناصر من طالبان (فرانس برس)
عناصر من طالبان (فرانس برس)

وتأتي السيطرة على جلال آباد بعد سيطرة طالبان على مدينة مزار الشريف الشمالية في ساعة متأخرة من مساء السبت دون مقاومة تذكر.