.
.
.
.

طالبان تشترط مغادرة القوات الأجنبية وتتحدث عن توليها الحكم

نشر في: آخر تحديث:

بعد يوم من سيطرة طالبان على العاصمة كابل وانهيار الحكومة الأفغانية، أعلن قائد بالحركة الاثنين أنه من السابق لأوانه التحدث عن كيفية تولي طالبان الحكم.

وقال القائد الذي طلب من رويترز عدم نشر اسمه: "نريد مغادرة كل القوات الأجنبية قبل أن نشرع في إعادة هيكلة نظام الحكم".

كما أضاف أن المسلحين يعيدون تنظيم صفوفهم في مختلف الأقاليم. وأوضح أنه صدرت تعليمات لمقاتلي الحركة في كابل بعدم ترهيب المدنيين والسماح لهم باستئناف أنشطتهم العادية.

عناصر من طالبان خارج مطار حامد كرزاي الدولي في كابل (رويترز)
عناصر من طالبان خارج مطار حامد كرزاي الدولي في كابل (رويترز)

جمع الأسلحة من المدنيين

إلى ذلك قال مسؤولون في الحركة، رفضوا الكشف عن أسمائهم، الاثنين، إنهم لم يتلقوا أي تقارير عن أي اشتباكات بمختلف أنحاء البلاد. وأكد عضو كبير في طالبان أن "الوضع هادئ وفقاً لما لدينا من تقارير".

وصرح مسؤول آخر في طالبان لرويترز أن مقاتلي الحركة في كابل بدأوا جمع الأسلحة من المدنيين الاثنين، لأن الناس ليسوا بحاجة إليها للحماية الشخصية بعد الآن، وفق تعبيره.

عناصر من طالبان في كابل (رويترز)
عناصر من طالبان في كابل (رويترز)

السيطرة على القصر الرئاسي

يذكر أن حركة طالبان كانت أعلنت انتهاء الحرب في أفغانستان بعد سيطرتها على القصر الرئاسي في كابل الأحد مع رحيل القوات الأجنبية، التي تقودها الولايات المتحدة ومسارعة الدول الغربية لإجلاء مواطنيها الاثنين.

وفر الرئيس أشرف غني من البلاد الأحد مع دخول المسلحين العاصمة قائلاً إنه آثر تجنب سفك الدماء، في حين تكدس مئات الأفغان بمطار كابل أملاً في مغادرة البلاد.

عناصر من طالبان في كابول (رويترز)
عناصر من طالبان في كابول (رويترز)

يشار إلى أن طالبان احتاجت ما يزيد قليلاً عن أسبوع للسيطرة على البلاد في حملة خاطفة انتهت في كابل، بينما اختفت القوات الأفغانية.

موظفو السفارة الأميركية إلى المطار

إلى ذلك ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في وقت مبكر الاثنين أنه جرى نقل جميع موظفي السفارة الأميركية في كابل إلى المطار بمن فيهم السفير روس ويلسون، وذلك انتظاراً لإجلائهم، لافتاً إلى أنه جرى إنزال العلم الأميركي من مجمع السفارة.

أفغان يحتشدون بالمطار في كابول بينما يقف جنود أميركيون (فرانس برس)
أفغان يحتشدون بالمطار في كابول بينما يقف جنود أميركيون (فرانس برس)

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في وقت متأخر، الأحد، إن أكثر من 60 دولة أصدرت بياناً مشتركاً يشدد على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان، وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.