.
.
.
.

استعداد تركي لمساعدة طالبان بالسيطرة على مطار كابل

المعارضة التركية أعربت عن مخاوفها من إصرار الحكومة على إبقاء قوات في أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

بعدما دخلت حركة طالبان إلى العاصمة كابل أمس الأحد، عرضت تركيا على طالبان المساعدة الأمنية لتأمين المطار، وذلك وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام متفرقة.

فقد أفاد مصدران أمنيان تركيان، الاثنين، بأن أنقرة تخلت عن خططها للسيطرة على مطار كابل بعد انسحاب حلف شمال الأطلسي، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز".

إلا أنهما أوضحا أن تركيا أعلنت استعدادها لتقديم ما أسمته الدعم الفني والأمني ​لطالبان من أجل السيطرة على المطار لو طلبت الحركة ذلك.

كما كشف أحد المصدرين أنه وفي ضوء "الفوضى الكاملة" في المطار، فإن عملية تولي الجنود الأتراك السيطرة توقفت تلقائيا، وفق قوله.

كذلك أضاف مطالباً بعدم ذكر اسمه، أنه ورغم الفوضى إلا أنه وفي حالة طلبت طالبان دعما فنيا، فإن بإمكان تركيا توفير الدعم الأمني ​​والفني لذلك.

الجدير ذكره أنه منذ سيطرة حركة طالبان على أفغانستان، بات مصير الجنود الأتراك في مطار العاصمة الأفغانية كابل محط جدل.

فيما أبدت المعارضة التركية مخاوفها من إصرار الحكومة على إبقاء قوات في أفغانستان، وفتح الحدود أمام المزيد من اللاجئين.

حكومة أفغانية جديدة

وجاءت تلك التطورات في وقت دعا فيه مجلس الأمن الدولي، بعد جلسة عقدت لبحث التطورات في أفغانستان، الاثنين، لتشكيل حكومة أفغانية جديدة، عبر المفاوضات تتسم بالوحدة والشمول وتضم النساء.

وطالب في بيان جميع الأطراف في أفغانستان بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية بأمان ودون عراقيل.

كما دعا المجلس المؤلف من 15 دولة عضوا إلى إنهاء جميع انتهاكات حقوق الإنسان في أفغانستان، ووقف فوري لجميع الأعمال القتالية في البلاد.

يشار إلى أنه في غضون عشرة أيّام، تمكّنت طالبان من السيطرة على كامل المناطق الأفغانيّة تقريباً، وسيطرت على القصر الرئاسي في كابل بعد فرار الرئيس أشرف غني، قائلاً إنه آثر تجنب سفك الدماء.