.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

بيان أميركي ـ أوروبي: قلقون جداً بشأن النساء والفتيات في أفغانستان

الدول الموقعة أكدت أن المجتمع الدولي "على استعداد لمساعدة نساء أفغانستان بالمساعدات الإنسانية والدعم لضمان إسماع أصواتهن"

نشر في: آخر تحديث:

أصدر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة و19 دولة أخرى بيانا، اليوم الأربعاء، يدعو من يتولون السلطة في أفغانستان لضمان حماية النساء والفتيات مع تصاعد المخاوف من انتزاع ما حققنه من مكاسب حقوقية بعد سيطرة طالبان على البلاد.

وقالت مجموعة الدول في بيان "نشعر بقلق بالغ إزاء النساء والفتيات في أفغانستان، حقهن في التعليم والعمل وحرية الحركة".

وأضافت "مستعدون في المجتمع الدولي لإمدادهن بمساعدات إنسانية وبالدعم لضمان سماع أصواتهن".

من أفغانستان

وأضاف البيان "ندعو أولئك الذين يتولون الحكم والسلطة في أنحاء أفغانستان إلى ضمان حمايتهنّ. فالنساء الأفغانيات، مثل جميع الأفغان، يستحقن العيش بأمان وكرامة. ويجب تجنب جميع أشكال التمييز وسوء المعاملة" بإزائهن.

وأكدت الدول الموقعة أن المجتمع الدولي "على استعداد لمساعدة (نساء أفغانستان) بالمساعدات الإنسانية والدعم لضمان إسماع أصواتهن".

ويخلص النص إلى "إننا سنراقب عن كثب كيف تضمن أي حكومة مستقبلية (في كابل) الحقوق والحريات التي أصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياة النساء والفتيات في أفغانستان على مدار العشرين عامًا الماضية".

وحرصا منها على طمأنة المجتمع الدولي، أعلنت حركة طالبان في مؤتمر صحافي في كابل الثلاثاء "الالتزام بالسماح للمرأة بالعمل بما يتماشى مع مبادئ الإسلام".

كذلك، قال متحدث آخر باسم طالبان في الدوحة لشبكة "سكاي نيوز" إن ارتداء البرقع لن يكون إلزاميا.