.
.
.
.

جماعة حقوقية: عدد القتلى منذ انقلاب ميانمار تجاوز الألف

ذكر الجيش أن العشرات من أفراد قوات الأمن قتلوا أيضا

نشر في: آخر تحديث:

ذكر مسؤول في جمعية مساعدة السجناء السياسيين في ميانمار أن عدد القتلى، الذين سقطوا نتيجة الانقلاب الذي وقع في الأول من فبراير تجاوز الألف اليوم الأربعاء.

وتسجل جمعية مساعدة السجناء السياسيين عمليات القتل على أيدي قوات الأمن.

ولم يرد متحدث باسم المجلس العسكري الحاكم على اتصالات لطلب التعليق. وقالت السلطات العسكرية في وقت سابق إن أرقام الجمعية، التي استشهدت بها المنظمات الدولية على نطاق واسع، مبالغ فيها.

وذكر الجيش أن العشرات من أفراد قوات الأمن قتلوا أيضا.

وقال تاتي نينج سكرتير الجمعية لرويترز "وفقا لسجلاتنا قُتل 1001 من الأبرياء... العدد الفعلي للضحايا أعلى من ذلك بكثير".

وانزلقت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا إلى حالة من الفوضى منذ الانقلاب، مع استمرار الاحتجاجات اليومية واشتعال التمرد في المناطق الحدودية والإضرابات الواسعة التي ألحقت ضرارا بالغا بالاقتصاد.