.
.
.
.

مجموعة السبع تناقش أفغانستان.. و5 شروط للاعتراف بطالبان

لودريان: لا يكفي إصدار تصريحات بشأن احترام حقوق المرأة

نشر في: آخر تحديث:

فيما يتوقع أن يجتمع وزراء خارجية مجموعة السبع اليوم الخميس من أجل مناقشة الملف الأفغاني الذي شهد مطلع الأسبوع تحولات دراماتيكية، مع سيطرة طالبان على العاصمة كابل، وضعت باريس 5 شروط من أجل الاعتراف الدولي بالحركة الأفغانية.

فقد أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان أنّه يتعيّن على حركة طالبان التي سيطرت على أفغانستان التقيّد بخمسة شروط مسبقة لكي يحظى نظامها باعتراف المجتمع الدولي، مشدّداً على أن ما تدلي به الحركة من تصريحات معتدلة لا قيمة له إن لم تقرن قولها بالفعل.

وقال في مقابلة مع شبكة "بي إف إم تي في" الإخبارية الفرنسية مساء أمس الأربعاء "أعلم أن (طالبان) تبذل جهوداً في محاولة للحصول على اعتراف دولي، لكن لا يكفي إصدار التصريحات هنا وهناك بشأن احترام حقوق المرأة، فالمطلوب هو مشاهدة أفعال".

حقوق المرأة وحكومة انتقالية

كما أضاف "إذا كان الجيل الجديد من طالبان يريد اعترافاً دولياً فيتعيّن عليهم أولاً أن يسمحوا بخروج الأفغان الذين يريدون مغادرة هذا البلد لأنهم خائفون، ومن ثم عليهم أن يحولوا دون أن يصبح بلدهم ملاذاً للإرهاب، على أن يثبتوا ذلك بشكل ملموس للغاية".

وتابع الوزير الفرنسي تعداد الشروط بقوله، إنّه يجب على طالبان أيضاً "أن يسمحوا بوصول المساعدات الإنسانية إلى الأراضي الأفغانية، ويجب عليهم أيضاً أن يحترموا الحقوق، لا سيّما حقوق المرأة. إنّهم يصرّحون بذلك ولكن يجب أن يفعلوه".

أما الشرط الخامس والأخير وفقاً للودريان فهو "أن يشكّلوا حكومة انتقالية".

طالبان أفغانستان
طالبان أفغانستان

إلى ذلك، أوضح قائلا "هذه هي الشروط للحصول على اعتراف دولي، وبعدها سنرى، لكن في الوقت الحالي، يجب عليهم أن يقوموا بهذه الإجراءات، فهي لم تتحقّق حتى الآن".

كما حذّر طالبان من عدم تلبية تلك المطالب، مؤكدا أنه في حال لم تنفذ، ستكون الحركة "منبوذة من المجتمع"، وفق تعبيره.

يشار إلى أنه منذ يوم الأحد الماضي، سيطرت حالة من القلق والهلع على الآلاف من الأفغان، لاسيما من النساء والناشطات بسبب تاريخ الحركة المليء بالانتهاكات منذ التسعينات.