.
.
.
.

عبر دبي.. بريطانيا تواصل إجلاء رعاياها من أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

تواصل بريطانيا، الخميس، عمليات إجلاء رعاياها وعدد من الأفغان من كابل، حيث تسيطر طالبان على محيط مطارها الدولي عبر دبي التي تحط فيها الطائرات في طريق عودتها.

وذكر مراسل لوكالة فرانس برس، أن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي على متنها أشخاص تم إجلاؤهم من أفغانستان أقلعت من مطار آل مكتوم بجنوب دبي، بينما من المقرر أن تصل طائرة أخرى من كابل في وقت قصير.

إلى هذا، انتظر عشرات الأشخاص الذين حمل بعضهم أمتعة كبيرة، عند واحدة من بوابات المغادرة في المطار، بينما يجري ثلاثة أطفال ارتدوا الزي الأفغاني التقليدي حول سيدة كانت ترتدي اللون الأسود.

إجلاء المتعاملين

ويتواصل إجلاء آلاف الدبلوماسيين والأجانب والأفغان الذين عملوا معهم، في ظروف صعبة في كابل منذ سقوطها في قبضة طالبان، الأحد.

ومنذ الأحد أقيم جسر جوي تشارك فيه طائرات من العالم أجمع لإجلاء الأجانب والأفغان، إلى مطار كابل الذي اجتاحته حشود تريد الفرار من البلاد.

مطار كابل
مطار كابل

الإمارات نقطة محورية

وأصبحت الإمارات العربية المتحدة نقطة محورية في جهود الإجلاء من أفغانستان.

وقامت السلطات الفرنسية أيضا باستخدام قاعدتها في الإمارات "كمركز عسكري لتأمين رحلات ذهابا وإيابا بين أبوظبي وكابل وبعدها الترحيل إلى فرنسا".

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت الأربعاء، أنها أجلت 306 بريطانيين و2052 أفغانيًا. وقد أعلنت مساء الثلاثاء إجراءات جديدة تهدف إلى استقبال عشرين ألف لاجئ أفغاني على "الأمد الطويل" بينهم خمسة آلاف في السنة الأولى.

وفي غضون عشرة أيام، تمكّنت طالبان من السيطرة على جميع المناطق الأفغانيّة تقريباً بعد هجوم واسع النطاق بدأته في أيار/مايو مع بدء الانسحاب الكامل للقوّات الأجنبيّة وخصوصاً الأميركية من البلاد.