.
.
.
.

الناتو: الوضع في كابل صعب ولا يمكن التنبؤ به

الأمين العام للحلف حث طالبان مجدداً على السماح بالمرور الآمن لجميع الرعايا الأجانب والأفغان الساعين إلى مغادرة البلاد

نشر في: آخر تحديث:

بعد عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي اجتماع أزمة افتراضياً لمناقشة الوضع في أفغانستان، أكد الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، الجمعة أن الناتو يعطي الأولوية لإخراج الناس من كابل وأن يبقى المطار مفتوحاً.

وقال ستولتنبرغ للصحافيين إن "الوضع ما زال صعباً ولا يمكن التنبؤ به"، مضيفاً أن "التحدي الرئيسي الذي نواجهه أن يصل الناس ويدخلون مطار كابل"، لافتاً إلى أن الحلف "يجري اتصالات مع قادة طالبان للمساعدة بالإجلاء وهذا لا يعني اعترافاً بالحركة"

وأضاف أن على طالبان احترام الحقوق الأساسية لجميع المواطنين في أفغانستان، مشيراً إلى عدم السماح بأي تهديد إرهابي جديد من أفغانستان.

كذلك، شدد أن على طالبان أن تضع حداً للعنف في أفغانستان والوفاء بالتزاماتها الدولية وعدم توفير ملاذ آمن لتنظيم القاعدة.

وفي ما يتعلق بإجلاء الرعايا الأجانب، أكد أن لدى الحلف 800 شخص يساعدون في عمليات الإجلاء، لافتاً إلى ضرورة توحد الجهود الدولية لمساعدة أفغانستان في تجاوز الأزمة.

كما، حث حركة طالبان مجدداً على السماح بالمرور الآمن لجميع الرعايا الأجانب والأفغان الساعين إلى مغادرة البلاد.

وأضاف أن الحلف يعد تقريراً حول ما جرى في أفغانستان للاستفادة من الدروس، مؤكداً أن حلفاء واشنطن طالبوا بتمديد فترة الانسحاب إلى ما بعد 31 أغسطس، مشيراً إلى أن على باكستان مسؤولية خاصة لضمان وفاء أفغانستان بالتزاماتها.

أكثر من 18 ألفاً

وفي وقت سابق الجمعة، قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي إن أكثر من 18 ألفاً نُقلوا جواً من كابل منذ سيطرة طالبان على العاصمة، متعهداً بتكثيف جهود الإجلاء مع زيادة الانتقادات للأسلوب الذي ينتهجه الغرب في التصدي للأزمة.

كما أضاف المسؤول لرويترز، طالباً عدم نشر اسمه، أن آلاف الراغبين في الفرار من البلاد ما زالوا يتوافدون على المطار، على الرغم من أن طالبان حثت المواطنين الذين لا يحملون وثائق سفر قانونية على العودة إلى منازلهم.

خلال عمليات الاجلاء في مطار كابل (أرشيفية من رويترز)
خلال عمليات الاجلاء في مطار كابل (أرشيفية من رويترز)

أميركا أجلت نحو 3 آلاف

في سياق متصل، أفاد مسؤول بالبيت الأبيض أن الولايات المتحدة أجلت نحو 3 آلاف شخص من مطار كابل، الخميس.

وقال المسؤول في تقرير إعلامي الجمعة إن "الولايات المتحدة أجلت نحو 3 آلاف شخص من مطار حامد كرزاي الدولي في 16 رحلة لطائرات سي-17"، مضيفاً أن قرابة 350 منهم أميركيون.

خلال عمليات الإجلاء في مطار كابل (أرشيفية من فرانس برس)
خلال عمليات الإجلاء في مطار كابل (أرشيفية من فرانس برس)

كما أكد أن "من بين الأشخاص الإضافيين الذين تم إجلاؤهم أفراد عائلات مواطنين أميركيين ومتقدمين للحصول على تأشيرات الهجرة الخاصة وأسرهم وأفغان عرضة للخطر". وأوضح أن مجمل من أجلاهم الجيش منذ 14 أغسطس بلغ نحو 9 آلاف.

يذكر أن مطار كابل كان شهد خلال الأيام الماضية حالة من الفوضى، حيث تدفق عشرات الآلاف في محاولة للفرار من البلاد عبر طائرات الإجلاء.