.
.
.
.

لحظات لا تحتمل.. شاهد كيف أفرغوا رصاصا بجسد قائد أفغاني

نشر في: آخر تحديث:

رغم تعهد حركة طالبان بالعفو عن معارضيها وعدم الانتقام منهم، أظهر مقطع فيديو اللحظات الأخيرة في حياة قائد بالشرطة الأفغانية قبل قيام مسلحي الحركة بإعدامه رميا بالرصاص.

ويظهر في الفيديو المتداول على منصات التواصل الاجتماعي، الجنرال مولا أشاكزاي، قائد الشرطة بولاية بادغيس، وهو يجثو على ركبتيه معصوب العينين قبل قيام المسلحين بتصفيته بعدد كبير من الأعيرة النارية، حتى سقط أرضا ملطخا بدمائه.

كما أظهر فيديو آخر القائد الأفغاني حيا يرزق لحظة اعتقاله قبل أن يتم إعدامه وهو يصرح باسمه وهويته، معلناً استسلامه.

وكان المسلحون اعتقلوا أشاكزاي بعد قتاله لهم بالقرب من مدينة هيرات الأفغانية، قبل سيطرة الحركة على طالبان ومعظم أنحاء البلاد، الأحد الماضي.

وثيقة سرية

يأتي هذا بالتزامن مع كشف وثيقة سرية للأمم المتحدة أن "طالبان" كثفت عمليات البحث عن أفغان تعاملوا مع القوات الأميركية والأطلسية.

كما أوضح التقرير الذي أعده "المركز النرويجي للتحليلات العالمية"؛ أن الحركة نفذت "زيارات هادفة لمنازل" الذين تريد توقيفهم ولمنازل أفراد عائلاتهم.

كذلك كشف أن "طالبان" تدقق في هويات الأشخاص الراغبين في الوصول إلى مطار كابل، وقد أقامت نقاط تفتيش في المدن الكبرى، بما فيها العاصمة وجلال آباد.