.
.
.
.

بوتين وماكرون: حماية الأفغانيين أولوية

حركة طالبان كانت دخلت العاصمة الأفغانية وسيطرت على مطار كابل ومفاصل البلاد

نشر في: آخر تحديث:

في تأكيد منهما على ضرورة ضمان أمن السكان، بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي بينهما، الخميس، الأوضاع في أفغانستان.

وأفاد الكرملين في بيان أصدره عقب الاتصال، بأن بوتين وماكرون ناقشا التطورات الأخيرة في أفغانستان في ظل وصول حركة طالبان إلى العاصمة كابل.

كما اتفق الجانبان على أهمية ضمان أمن السكان المدنيين وحل المهمات الإنسانية العاجلة، معربين عن استعدادهما للإسهام في إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان بجهود مشتركة، بما في ذلك في إطار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة و"مجموعة العشرين".

طالبان في كابل

ودخلت حركة طالبان كابل، الأحد الماضي، وتسلمت رسمياً إدارة العاصمة الأفغانية خلال ساعات، بعد فرار قوات الأمن منها.

آلاف الأفغان في محيط مطار كابل (أ ب)
آلاف الأفغان في محيط مطار كابل (أ ب)

ومنذ دخول الحركة إلى العاصمة الأفغانية وسيطرتها على المطار ومفاصل البلاد، سادت حالة من الفوضى والهلع بين المواطنين الذين تدفقوا بالآلاف إلى محيط المطار من أجل الفرار خوفا من انتهاكات طالبان.