.
.
.
.

عمليات الإجلاء تتواصل.. أكثر من 18 ألفاً غادروا أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

فيما تتواصل عمليات إجلاء الأجانب والمواطنين الأفغان الراغبين بالخروج من البلاد بعد سيطرة طالبان، كشف مسؤول بحلف شمال الأطلسي أن أكثر من 18 ألفا قد أُجلوا من مطار كابل منذ يوم الأحد.

غير أن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته قال لوكالة رويترز، إن الحشود ما زالت خارج المطار، في مسعى مستميت للفرار.

أميركا أجلت نحو ثلاثة آلاف

على صعيد متصل، أفاد مسؤول بالبيت الأبيض، أن الولايات المتحدة أجلت نحو ثلاثة آلاف شخص من مطار كابل بأفغانستان، أمس الخميس.

وقال المسؤول في تقرير إعلامي اليوم "الولايات المتحدة أجلت نحو ثلاثة آلاف شخص من مطار حامد كرزاي الدولي في 16 رحلة لطائرات سي-17"، مضيفا أن قرابة 350 منهم أميركيون.

كما أضاف أن "من بين الأشخاص الإضافيين الذين تم إجلاؤهم أفراد عائلات مواطنين أميركيين ومتقدمين للحصول على تأشيرات الهجرة الخاصة وأسرهم وأفغان عرضة للخطر".

لقطة صادمة من محيط مطار كابل (رويترز)
لقطة صادمة من محيط مطار كابل (رويترز)

إلى ذلك، أوضح أن مجمل من أجلاهم الجيش منذ 14 أغسطس بلغ نحو تسعة آلاف.

يذكر أن مطار العاصمة الأفغانية كان شهد خلال الأيام الماضية حالة من الفوضى، حيث تدفق الآلاف في محاولة للفرار من البلاد عبر طائرات الإجلاء، فيما دعت طالبان الأفغان الذين لا يملكون الأوراق الرسمية المطلوبة إلى عدم الاحتشاد في محيط المطار.

أجواء قلق واضطراب

وبينما سادت أجواء قلق واضطراب جراء معلومات عن إطلاق عناصر طالبان النار أو ممارسة العنف مع بعض الأفغان في محيط المطار، أكدت الحركة أنها ستعمل على تسهيل ممر آمن للمتدفقين نحو المطار. وقال مسؤول من طالبان، أمس الخميس، إن الحركة تعمل على تسهيل ممر آمن ليس للأجانب فحسب ولكن للأفغان أيضاً.

كما أضاف أن الحركة "ملتزمة بتعهدها" تقديم كامل الدعم للدول الأجنبية فيما يتعلق بإجلاء رعاياها من مطار كابل، مشيراً إلى "منعهم أي شكل للعنف والتلاسن في المطار بين الأفغان والأجانب وأعضاء طالبان".